التخطي إلى المحتوى
الجبير: التحالف حريص على سلامة المدنيين بمن فيهم الأطفال في اليمن

int-5

بوابة حضرموت – متابعات

أشاد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير بقرار الأمم المتحدة بحذف اسم دول تحالف دعم الشرعية في اليمن من القائمة المرفقة بتقرير الأمم المتحدة بشأن الأطفال والنزاعات العسكرية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) في ساعة مبكرة من صباح أمس الأربعاء (8 يونيو/ حزيران 2016) عنه القول إنه يأمل مستقبلاً «في التحقق من دقة المعلومات قبل نشرها»، مؤكداً في الوقت ذاته على حرص التحالف على إحلال الأمن والاستقرار في اليمن، ومحاربة التنظيمات الإرهابية بما فيها تنظيم «القاعدة»، مع حرصه على سلامة المدنيين بمن فيهم الأطفال.

وأوضح أن دول التحالف في مقدمة الدول المساهمة في أعمال ال‘غاثة الإنسانية داخل اليمن للتخفيف من معاناة الشعب اليمني.

من جانبه، اعتبر وزير الدولة اليمني لشئون مجلسي النواب والشورى، عضو وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السلام، عثمان مجلي دور الأمم المتحدة فيما يتعلق بمشاورات السلام التي تجرى برعايتها «ضبابياً».

وكشف في حوار مع صحيفة «الشرق الأوسط» نشرته أمس (الأربعاء) عن تقدم فيما يتعلق بملف المعتقلين والأسرى، خصوصاً الأطفال الذين جندتهم «القوى الانقلابية»، مؤكداً أن الحكومة لا تنظر لهم على أساس أنهم أسرى، بل تعمل على توفير دور إيواء لهم وتبذل جهوداً لإعادة تأهيلهم، منوهاً في السياق ذاته إلى مخاوف تساور الحكومة من معاودة الميليشيات الضغط على الأطفال مجدداً لتعيدهم إلى ميدان القتال.

وأوضح مجلي أن الأمم المتحدة لم تحدد سقفاً زمنياً لمشاورات السلام بالكويت، لافتاً إلى أن قيادات «القوى الانقلابية» لا تمتلك وحدها تنفيذ القرارات الأممية وإنما هي على تواصل مستمر حتى الآن مع مرجعياتها في إيران ولبنان.

وقال عضو وفد المفاوضات عن الحكومة الشرعية، إن الحكومة زودت المبعوث الأممي بأسماء الأفراد الذين اعتقلتهم «القوى الانقلابية»، مشيراً إلى أن وفد الحكومة بذل كل ما بوسعه من أجل الشعب اليمني، وعدم إفشال مشاورات السلام، مشدداً على أن التصعيد العسكري الأخير بتعز هو محاولة لنسف أي حل سياسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *