التخطي إلى المحتوى

30-05-16-6926691

بوابة حضرموت – متابعات

عقدت الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السلام المقامة بدولة الكويت ، اليوم الجمعة ، جلسة مباشرة برعاية المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ، بعد توقف دام أكثر من أسبوعين، بحسب مصدر حكومي .

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إن “الجلسة الرباعية التي شارك فيها 4 مفاوضين من كل طرف (الحكومة من جهة، والوفد المشترك للحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح)، انتهت دون إحراز أي تقدم”، مضيفًا أن “اللقاء كان متوترًا بدرجة كبيرة بين الطرفين وشهد مشادات، فيما لم يقدم المبعوث الأممي أي جديد بخصوص ردم الهوة”.

ووفقًا للمصدر فقد “أرادت الأمم المتحدة الإعلان عن استئناف المشاورات المباشرة فقط، دون وجود أرضية”.

وجاء استئناف الجلسات المباشرة اليوم، بعد تعليقها منذ 25 مايو/ أيار الماضي، واكتفاء ولد الشيخ بمشاورات غير مباشرة، من أجل ردم الهوة وتقريب وجهات النظر.

ولا زالت مشاورات الكويت، تراوح مكانها بعد مضي 50 يومًا على انطلاقها، ولم يناقش طرفا الصراع إلا “التفاصيل الأولية” في لائحة جدول الأعمال، دون حسم أي من الملفات الشائكة.

وكان الإنجاز “اليتيم” لهذه المشاروات، منذ انطلاقتها في 21 أبريل/ نيسان الماضي، هو الاتفاق على تشكيل اللجان الثلاث (الأمنية، السياسية، الإنسانية)، والتي أُوكل إليها مناقشة النقاط الخمس المنبثقة من القرار الدولي 2216 (صادر عام 2015).

وتنص النقاط الخمس على انسحاب “الحوثيين” و”قوات صالح” من المدن التي سيطرت عليها منذ الربع الأخير من العام 2014، وبينها العاصمة صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة، واستعادة مؤسسات الدولة، ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى، والبحث في خطوات استئناف العملية السياسية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *