التخطي إلى المحتوى

131130181643-66857-0-300x171

بوابة حضرموت – متابعات

جددت نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها برفع كافة القيود المفروضة على الإعلام في اليمن وإطلاق سراح الصحفيين المختطفين ، وتوفير بيئة أمنة للعمل الصحفي تبدأ باستعادة وسائل الإعلام لدورها الحقيقي في خدمة الوطن اليمني .

كما طالبت النقابة في بيان لها بمناسبة يوم الصحافة اليمنية بالسماح لوسائل الإعلام المغلقة باستئناف عملها ، كون ” صحافة الصوت الواحد لم تعد مجدية في عصرنا الحالي وتوفير ضمانات لحماية الصحفيين لممارسة عملهم واسقاط كل الاجراءات التعسفية بحق الصحفيين خلال الفترة الماضية”.

وقالت النقالة “نحتفل بيوم الصحافة اليمنية الذي يصادف التاسع من يونيو من كل عام وتأتي هذه المناسبة هذا العام في ظل اوضاع سيئة تعيشها الصحافة اليمنية وانتهاكات فضيعة تتعرض لها حرية الرأي و التعبير في اليمن بعد اغلاق معظم وسائل الإعلام المستقلة والحزبية والاستيلاء على وسائل الإعلام الرسمية وتسريح مئات الصحفيين وملاحقة الكثيرين وقطع مستحقاتهم واختطاف العشرات من الصحفيين حيث لايزال هناك 15 صحفيا في المعتقلات وفي اوضاع اعتقال سيئة وقتل عدد من الزملاء”.

واضافت “ورغم هذا الوضع القاتم الذي تعيشه الصحافة اليمنية فأن نقابة الصحفيين تتقدم بأصدق التهاني لكافة اعضائها والوسط الصحفي والإعلامي بشكل عام بهذه المناسبة، مؤمنة أن تجاوز هذا الواقع يبدأ بتوحيد وتراص الوسط الصحفي والإعلامي والانتصار لقيم المهنة بعيدا عن الانتماءات الحزبية والفئوية الضيقة من اجل الدفاع عن حقوقهم وحرياتهم “.

وأكدت النقابة على الدور الايجابي الذي يجب ان تلعبه وسائل الإعلام في ترسيخ الانتماء الوطني وزرع قيم المحبة والاخاء وحماية السلم الاجتماعي .

وأهابت النقابة بالصحفيين العمل علی بث روح المحبة في وسطهم وتعزيز روح الاخاء بين كافة ابناء الشعب اليمني.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *