التخطي إلى المحتوى
القصة الكاملة: للكهرباء الغازية بوادي حضرموت وإعادة تشغيلها وقطع التحكم الخارجي

بوابة حضرموت / محمد باحفين

13394092_1093148234090829_6609042824539862408_n

 

تآلفت الجهود وتظافرت لأجل إسعاف أبناء وادي وصحراء حضرموت بعد أن أخل المدعو عمرو توفيق عبدالرحيم بالعقد المبروم مع السلطة المحلية بالوادي والمؤسسة العامة للكهرباء بتاريخ 29 مارس 2016م الذي ينص بدفع الميزانية التشغيلية والتي تقدر بـ30مليون ريال يمني للكهرباء الغازية على أن تستمر في العمل دون توقف، وقد وافق على هذا الاتفاق وتم التوقيع عليه من قبل الأطراف.
لكن تفاجئ الجميع بوادي وصحراء حضرموت يوم أمس الموافق 10يونيو 2016م من التصرف الغير مسؤول من قبل مالك كهرباء الغازية “شركة الجزيرة ابن عبدالرحيم” بإيقاف وإغلاق المولدات عبر برنامج التحكم عن بعد، وهذا اعتبره الوكيل المساعد المهندس هشام محمد السعيدي في رسالة بعثها يوم أمس الجمعة “أنه خرق وأخل ببنود الاتفاق الذي ينص على الالتزام بعدم الإغلاق”.

 

وعلى ضوئه، وبتوجيهات من الأخ المحافظ اللواء أحمد سعيد بن بريك توجّه العميد سعيد علي العامري مدير عام أمن وشرطة وادي وصحراء حضرموت برفقة المهندس هشام محمد السعيدي الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء إلى هضبة سيئون للتفاوض مع القائمين على الشركة لإعادة تشغيل المحطة واستمرت المحاولات من الساعة الرابعة عصراً وحتى الثامنة مساءً وباتت كل المحاولات بالفشل.

 

وانطلاقا من المصلحة العامة وما يترتب عليه خرق هذا الاتفاق دون اعتبار للظروف الإنسانية والأخلاقية في الشهر الفضيل ومع شدة الصيف الحارق، فقد تكاتف الجميع واتفق على إعادة تشغيل المحطة الغازية وفصل برنامج التحكم عن بعد.

 

حيث عملت الحراسات الخاصة للعميد سعيد علي العامري بتأمين موقع محطة التشغيل لضمان سلامة العاملين لإعادة تشغيل المحطة الغازية بتوجيهات وتعاون السلطة المحلية بقيادة المحافظ والوكلاء والأمن بالوادي تمكن المهندسون خلال الساعة الرابعة فجراً من يومنا هذا السبت تشغيل جزء من مولدات المحطة الغازية تصل قدرتها إلى 16ميقا، في الوقت الذي يبذل فيه المهندسون الحضارمة جهود لإعادة تشغيل ما تبقى من مولدات المحطة والذي من المتوقع أن ينتهوا من تشغيلها كاملة في الوضع الطبيعي خلال ظهر اليوم ولله الحمد فقد تمكنوا من اعادة كل المولدات المتوقفة وتبقى مولد واحد يجتهدون على تشغيلة.

 

وبهذا فقد دخل وادي وصحراء حضرموت مرحلة جديدة من إعادة السيطرة على مقدراته وإيقاف أي عمل غير قانوني يخلق معاناة للمواطن بحضرموت ٬ وبتظافر وتعاون الجميع من محافظ ووكلاء ومدير الأمن ستنتهي معاناة المواطنين من الكهرباء على أقل تقدير في الوقت الحالي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *