التخطي إلى المحتوى
175 مليون درهم قرض من دولة الإمارات لكهرباء عدن

بوابة حضرموت 

1

 

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية، دعماً مالياً قدره 174 مليوناً و234 ألف درهم إماراتي لكهرباء مدينة عدن التي تعاني من مشكلة في الانقطاعات المتزايدة، وسط اتهامات لبعض التيارات اليمنية بالوقوف وراء تلك الأزمة.

 

 

وأشاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالمواقف الأخوية التي جسدتها دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً من خلال مواقفها الدائمة والثابتة إلى جانب اليمن وشعبه من خلال مشاركتها البطولية التي لا تنسى إلى جانب قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في سبيل إعادة الأمن والاستقرار والشرعية إلى المدن والمحافظات كافة.

 

وقال هادي في برقية تهنئة إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك “إن دماء الأبطال من قواتكم المسلحة الذين قدموا أرواحهم إلى جانب الشعب اليمني ستظل حية تذكرنا دائماً بأصالة ونخوة عروبتكم، ومواقفكم الراسخة في دعم ومساندة اليمن في هذه المرحلة العصيبة التي تسببت بها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية”.

 

وأشار هادي إلى أن تلك المواقف ستظل عالقة في ذاكرة ووجدان أبناء الشعب اليمني كافة، مثمناً الدور الإماراتي الحيوي وإسهامه في إعادة تأهيل عدد من المرافق الصحية والتعليمية والكهرباء والمياه وتقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى أبناء الشعب اليمني كافة للتخفيف من الأوضاع التي يعانون منها جراء عمليات الانقلاب.

 

 

الحكومة توافق على قرض


وأعلنت حكومة هادي المصادقة والموافقة على اتفاقية القرض تمويل كهرباء محافظة عدن المبرمة بتاريخ 8 يونيو (حزيران) فيما بين الجمهورية اليمنية ممثلة بوزارة الكهرباء والطاقة (الطرف الثاني) وبين حكومة الإمارات ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية (الطرف الأول) بمبلغ أجمالي وقدره 174 مليون و234 ألف درهم إماراتي والمخصص منها مبلغ 148 مليون و109 آلاف درهم لشراء قطع الغيار، مواد شبكة توزيع الكهرباء، استئجار محطة جلوبال لمدة 6 أشهر وشراء طاقة إضافية تضاف ملكيتها لمؤسسة كهرباء عدن، ومبلغ وقدره 26 مليون و125 ألف درهم لقيمة وقود الديزل بمقدار 13 طن والذي تم شراؤه بصورة عاجلة من قبل الطرف الأول للطرف الثاني في بداية شهر رمضان لهذا العام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *