التخطي إلى المحتوى

الامارات

بقلم / مروان الحمومي

لاحظنا مؤخرا بعض الاقلام المأجورة تكتب بكل حماقة وحقد منشورات مغرضة هدفها التحريض ضد تواجد قوات التحالف العربي في حضرموت وخصوصا القوات الاماراتية التي لن ينسئ شعب حضرموت موقفهم البطولي والمشرف 

فقد سعت القوات الإماراتية على انقاذ حضرموت ونهوضها من مستنقع العنف والدمار الذي خطط لزجها فيه من قبل عصابات صنعاء هنا اتسائل السنا نحن في حضرموت وكل محافظات الجنوب المحتل ولسنوات النضال الطويلة والمريرة

وكنا نتمنئ ونحلم وقوف اشقائنا الخليجيين الئ جانبنا؟؟ وكنا نطمع ولو بتغطية مهرجان اوفعالية او جريمة من جرائم المحتل في الجنوب اعلاميا وتغطيته في احدئ قنواتهم الاخبارية؟؟ الم كنا ندعوا ربنا ليل نهار ليقفوا الئ جانبنا ونناشد مجلس التعاون في كل بيان رسمي لمناسبة ومليونية ان يقفوا مع شعبنا الجنوبي المظلوم ويساعدونا في رفع الظلم وبطش صنعاء وعصاباتها عنا ..؟؟

واليوم بعد ان سخر لنا المولئ الظروف والاحداث التي جعلت من دول مجلس التعاون وعلئ راسهم امارات الخير ان يقفوا الئ جانبنا ويقدموا لنا الدعم اللوجستي السخي لننهض بوطننا ونستعيد حقوقنا وارضنا المسلوبه نرئ بعض الاصوات النشاز تصف هذه الوقفة المشرفة من اخوتنا الاماراتيين جزاهم الله خيرا بانها احتلال جديد وتدخل في مصيرنا وخصوصياتنا وفرض الوصاية علينا ..!!!

وليس هذا وحسب بل هناك اصوات مريضة تعمل علئ التحريض ضد القيادة العسكرية الحضرمية لجيش النخبة الحضرمي الذي طالما حلمنا وتمنينا ان يكون لنا جيش مثلة بعد ان سلبنا من كل مانملك ابتداء بجيش البادية الحضرمي في الستينات وانتهائا بالجيش الجنوبي الذي حلوه بعد اجتياح صيف٩٤م …

فالأمر يااعزائي لايحتاج الئ ذكاء خارق فتلك الاصوات المريضة للاسف مجندة لتنفيذ اجندة الاحزاب اليمنية وعصابات صنعاء الهمجية التي لم نسمع لها صوت اطلاقا في فترة حكم القاعدة لعاصمة حضرموت وبقية مدن ومديريات الساحل

وذلك لان تلك الاحزاب من سلم حضرموت للمتطرفين وسخروا كل امكاناتهم لترسيخ وجودهم فيها لذلك وجب علينا الحذر والحيطة من تلك المؤامرات وتلك الاصوات وذلك الطابور الخامس الذي لايمكنه رفض اي اوامر تاتيه من اربابه ورؤسائه في صنعاء وان كان فيها دمار وتخريب لمستقبل وطنه واهله وناسه وان نكون علئ ايمان ويقين ان احزاب صنعاء وعصاباتها ومن حكم علئ نفسة ان يخون وطنه واهله ويعمل لصالحهم

ولن توقفنا اليوم عن تحقيق اهدافنا وانتزاع سيادتنا الكاملة علئ ارضنا وان هذه المرحلة لنا واننا اليوم نكون او نكون ولانكون ليست في قاموسنا واننا نشكر ونثمن الموقف النبيل والشجاع لدول التحالف العربي وعلئ راسهم دولة الامارات الشقيقة واننا لن ننسئ لهم صنيعهم وسنبادلهم الوفاء بالوفاء .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *