التخطي إلى المحتوى
استقبال عسكري خاص لجثماني إماراتيين استشهدا في اليمن

شهداء الامارات ارشيف

بوابة حضرموت – متابعات

وصل اليوم، الثلاثاء، جثمانا الجنديين الإماراتيين اللذين استشهدا إثر تحطم مروحيتهما في اليمن.

وكانت مروحية عسكرية إماراتية تحطمت مساء الإثنين، بالقرب من مدينة عدن، ما أسفر عن استشهاد طاقمها المكون من قائدها ومساعده.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية «وام»، إن «الجنديين هما أحمد محمد أحمد الزيودي، وعبد الله محمد سعيد اليماحي».

وأضافت الوكالة، أن الجثمانين وصلا مطار البطين الخاص، حيث جرى استقبالهما بمراسم عسكرية خاصة، تقدمها عدد من كبار ضباط القوات المسلحة.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة نعت أمس، الإثنين، الشهيدين اللذين انتقلا إلى جوار ربهما خلال أدائهما واجبهما الوطني ضمن قوات التحالف العربي، الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم إعادة الشرعية في اليمن.

وقال والد اليماحي، في تصريحات نقلتها صحيفة الإمارات اليوم، «عيد ابني في الجنة، وهو في خير منزلة، وخير مكانة، فالشهيد وسام على صدر والديه، وفخر وعزة لأخوته، وأبناء منطقته».

وأضاف أن الشهيد كان يبلغ من العمر 25 عاما، وكان متزوجا منذ 9 أشهر فقط، وزوجته بانتظار مولودهما الأول، قائلا: «ابن الشهيد الذي سيولد سبقه، أطفال كثر لم يروا آباءهم الشهداء، وسيردد سيرة والده الطيبة حين يكبر للجميع بكل فخر واعتزاز».

فيما قال خالد الزيودي، إن «أبناء الشهيد أمانة في أعناقنا الآن، وصيته الأولى والأخيرة أن نربيهم على حب الوطن وطاعة والدتهم»، مشيرا إلى أن آخر مكالمة للشهيد كانت قبل ساعات من استشهاده لإلقاء التحية على زوجته وابنيه التوأم اللذين يبلغان 6 أعوام، بينما كانا ينتظران مولودهما الثالث.

وقال شقيق الشهيد، إنه كان أكبر أخوته الثمانية، بينما قال والده إنه كان يعمل في المجال العكسري قبل ما يتقاعد حاليا، وأن ابنه الأكبر كان يسير على دربه وكان بارا به وبوالدته.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *