التخطي إلى المحتوى
حصاد يورو 2016 … وفوز تاريخي لايرلندا الشمالية وألمانيا تتعادل مع بولندا في أول مباراة سلبية

17x85

بوابة حضرموت- متابعات

خطف المنتخب الإيطالي فوزا ثمينا ومتأخرا 1/صفر على نظيره السويدي في الجولة الثانية من المجموعة الخامسة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا.

وحجز المنتخب الإيطالي (الآزوري) مقعده في الدور الثاني (دور الستة عشر) بعدما رفع رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة، فيما تجمد رصيد السويد عند نقطة واحدة.

وأصبح الآزوري ثاني المتأهلين لدور الستة عشر بعدما حجز المنتخب الفرنسي البطاقة الأولى من المجموعة الأولى. وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعدما سيطر الحذر الدفاعي والرقابة اللصيقة على مفاتيح لعب الفريقين على الأداء في هذا الشوط. ورغم الجهد الكبير الذي بذله الفريقان في الشوط الثاني، ظلت اليد العليا للدفاع كما تصدت العارضة لضربة رأس رائعة من الإيطالي ماركو بارولو.

لكن مهارة النجم إيدر مارتينيز منحت الفوز للآزوري في الوقت القاتل بقذيفة رائعة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 88. وأكد الهدف مجددا على أن النسخة الحالية هي بطولة الأهداف المتأخرة والتي تأتي في الوقت القاتل، حيث كان هدف إيدر هو الحادي عشر الذي يأتي في الدقيقة 87 أو ما بعدها، من بين 28 هدفا شهدتها البطولة حتى الآن.

ويواجه المنتخب السويدي حاليا مهمة صعبة للغاية للعبور إلى دور الستة عشر حيث أصبح مضطرا للفوز على نظيره البلجيكي في الجولة الأخيرة يوم الأربعاء المقبل.

واقتربت ألمانيا وبولندا من التأهل، بعد أول تعادل بدون أهداف في المسابقة. وتتقاسم ألمانيا وبولندا المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط، بفارق نقطة واحدة عن أيرلندا الشمالية التي فازت 2-صفر على أوكرانيا التي تبقى بلا رصيد.

وسنحت فرصة خطيرة لبولندا في بداية الشوط الثاني عن طريق أركاديوش ميليك لكنه تعامل برعونة مع كرة عرضية ووضعها خارج مرمى الحارس مانويل نوير.

وكاد روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بولندا أن ينفرد بالمرمى لكنه تباطأ في التسديد ليتدخل في الوقت المناسب المدافع الألماني جيروم بواتنغ وهو زميل ليفاندوفسكي في بايرن ميونيخ. وجاءت فرصت خطيرة لألمانيا في الدقيقة 69 عندما سدد مسعود أوزيل كرة قوية تصدى لها الحارس لوكاش فابيانسكي الذي دخل التشكيلة الأساسية بدلا من الأساسي المصاب فويتشيخ جيزني.

وسجلت أيرلندا الشمالية هدفين في الشوط الثاني لتفوز 2-صفر على أوكرانيا في مباراة توقفت لفترة قصيرة بسبب عاصفة ثلجية. وسجل المدافع غاريث مكاولي الهدف الأول بضربة رأس بعد ركلة حرة نفذها أوليفر نوروود في الدقيقة 49 قبل فترة قصيرة من توقف اللقاء وخروج اللاعبين والحكم من أرضية الملعب بسبب سقوط الثلوج.

وعاد اللاعبون بعد دقيقتين وسدد فيكتور كوفالنكو كرة قوية أعلى المرمى وضغطت أوكرانيا لإدراك التعادل لكن نيل مكغين أحرز الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع ليحقق أول فوز لبلاده في بطولة أوروبا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *