التخطي إلى المحتوى
هلع حوثي مع اقتراب قوات الشرعية من صنعاء

الحوثيون

بوابة حضرموت – متابعات

شهدت جبهات المعارك المحتدمة في اليمن بين قوات الجيش الوطني المسنود برجال المقاومة الشعبية من جهة وبين مليشيا الحوثي وصالح- اشتباكات عنيفة وتعزيزات عسكرية دفعت المليشيا الانقلابية الى مختلف جبهات المعارك، معظمها تم استهدافها من قبل طيران العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، الذي عاد الى رصد تحركات المليشيا العسكرية بدقة، في وقت حققت لاتزال فيه قوات الشرعية تحقيق انتصارات متواصلة على المليشيا، خصوصا في جبهات حزم العدين بمحافظة إب- وسط البلاد- التي عادت الى الواجهة بعد توقف دام لأشهر، وجبهات نهم والجوف والبيضاء.


التطورات الميدانية:


تواصل الاشتباكات بين الشر عية والانقلابيين في مختلف الجبهات
المقاومة تسيطر على مواقع جديدة في حزم العدين بإب..وتقتل 5 حوثيين
الهلع يسيطر على المليشيا المتمردة بعد اقتراب الشرعية من العاصمة
مقاتلات التحالف تقصف تعزيزات عسكرية للمليشيا في نهم والجوف

الى ذلك كشفت مصادر مقربة من مفاوضات الكويت لـ» المدينة»، أن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، سلم خطة معدلة لخريطة الطريق الخاصة بالتسوية السياسية في اليمن إلى مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة بعد أن طلب مجلس الأمن في 26 من الشهر الماضي تعديل النسخة الأولى لمشروع الحل في ضوء الملاحظات المقدمة عليها، والتي من المقرر ان يصوت عليها مجلس الامن غدا الثلاثاء خلال جلسة سيعقدها المجلس للاستماع لإحاطة المبعوث الاممي الى اليمن بمناسبة مرور 60 يوما عن مشاورات الكويت.


وفي التفاصيل الميدانية، عن معارك الجبهات، تواصلت المعارك بين مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من جهة، وقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة أخرى، في جبهات تعز ظل استمرار المليشيا انتهاكها لخروقات الهدنة وقصف الاحياء السكنية في مدينة وقرى محافظة تعز ومهاجمة مواقع الجيش والمقاومة في جبهات الضباب ومقر اللواء 35 غرب المدينة وفي جبهات ثعبات الجمحلية وكلابة، شرق المدينة وفي جبهة عصيفرة والزنوج في الجهة الشمالية من المدينة. كما قصفت المليشيا قرى حمير بمديرية مقبنة – غرب تعز- والاقروض بمديرية المسراخ وفي مديريات حفيان وقبيطة لحج بصواريخ الكاتيوشا، ما أدى ذلك الى سقوط قتلى وجرحى(26) من المدنيين.


وفي محافظة إب- وسط اليمن- تمكنت المقاومة الشعبية في جبهة الشعاور بحزم العدين من فرض سيطرتها على منطقة «عنبرة»، بين مديريتي حبيش القفر وحزم العدين بمحافظة إب، ليلة أمس.


واكدت المصادر ان المقاومة اجبرت ميليشيا الحوثي وقوات صالح على مغادرتها، بسبب خرقها الدائم للهدنة، وان المليشيا لجأت الى قصف الاحياء السكنية وقرى المديرية من مواقع تمركزها في منطقة «حليمة»، المجاورة لـ»عنبرة».


الى ذلك، قتلت المقاومة الشعبية 5 من مليشيا الحوثي، عندما استهدفت دورية عسكرية لمسلحي الحوثي وسط اليمن.


وقال المصدر، مفضلاً عدم الكشف عن هويته: «أطلق مقاتلو المقاومة النار على دورية تقل عدداً من مسلحي الحوثي، في منطقة (طياب) بمديرية ذي ناعم، في محافظة البيضاء (وسط)؛ مما أدى الى مقتل 5 من المسلحين».


وأضاف: إن الحوثيين ردوا على الهجوم بقصف عشوائي استهدف منازل المواطنين في مدينة ذي ناعم، مشيراً إلى أن اشتباكات متقطعة استمرت بين الطرفين في المنطقة مساء الجمعة.


وفي سياق متصل؛ قصفت مقاتلات التحالف العربي تعزيزات لمليشيا الحوثي وصالح في مديريات المطمة والمصلوب بمحافظة الجوف- شمال البلاد- وذلك ردا على خروقات المليشيا وقصف قرى السكان والاحياء السكنية في مديرية الحزم- عاصمة المحافظة- بصواريخ بالستية امس. واكدت مصادر محلية لـ» المدينة» ان مقاتلات التحالف شنت ليل السبت غارتين استهدفتا موقعين للحوثيين وقوات صالح في منطقتي المطمة والمصلوب بمحافظة الجوف، وان قتلى وجرحى في الغارتين اللتين جاءت وفقا للمصادر، ردا على انتهاكات مسلحي الحوثي وقوات صالح للهدنة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *