التخطي إلى المحتوى
أول ردة فعل من الكويت بعد قصف التحالف لقوات الحوثي وصالح بجبل جالس

بوابة حضرموت / متابعات

22-06-16-276142929

جدد وفد الحوثيين وصالح في مشاورات الكويت التمسك بمطلبهم في تشكيل سلطة سياسية قبل تنفيذ خطوات القرار الأممي 2216.

 

يأتي ذلك عقب ساعات من جلسة لمجلس الأمن أكد فيها المبعوث الأممي على تنازلات ايجابية من طرفي المشاورات واعتزامه تقديم خارطة تتضمن مقترحه للحل. واعتبر وفد الحوثي وصالح في بلاغ صحفي فجر الاربعاء، القصف الجوي لقواتهم التي تقدمت في القبيطة بلحج يوم امس الثلاثاء، “انتهاكا صارخا لاتفاق وقف الأعمال القتالية”.

 

وتقدمت قوات الحوثيين وصالح امس الثلاثاء في مديرية القبيطة بمحافظة لحج وسيطرت على جبل “جالس” ومناطق محيطة به.

 

وينسف بيان وفد الحوثي وصالح الاحاطة التي قدمها ولد الشيخ لمجلس الأمن مساء الثلاثاء، بعد شهرين من تسييره للمشاورات دون احراز تقدم.

 

ويرفض وفد الحكومة اليمنية في المشاورات تشكيل أي سلطة سياسية قبل اجراءات الانسحاب من المدن وتسليم السلاح والغاء اللجان الثورية والافراج عن المختطفين كما نص قرار مجلس الأمن 2216.

 

من جهة أخرى اعتبر المبعوث الأممي تقدم الحوثيين في جبل جالس بأنه “تطور خطير يمكن أن يهدد المشاورات برمتها”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *