التخطي إلى المحتوى
قوات الشرعية تتقدَّم شرق صنعاء .. والأهالي ينضمون إلى المقاومة

946719-513x340

بوابة حضرموت – متابعات

قال مصدر ميداني في المقاومة الشعبية أمس، إن قوات المقاومة والجيش سيطرت على جبلي بني فرج والمجاوحة المطلان على مركز مديرية نهم، بعد معارك عنيفة ضد المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لصالح، حسب موقع المصدر أونلاين الإخباري.

وحسب المصدر فإن انتفاضة للأهالي ضد الحوثيين اندلعت في تلك القرى، وانضموا إلى المقاومة، في الوقت الذي لا تزال فيه المعارك مستمرة على أشدّها بين الطرفين.

وبموازاة ذلك، شنَّت مقاتلات التحالف العربي عدة غارات على مواقع وتعزيزات للحوثيين.

وقصفت الطائرات المقاتلة عربة عسكرية، للحوثيين في مفرق القانزي بمنطقة الأعروش مديرية خولان، جنوب شرق. وبحسب شهود عيان فإن من كانوا على العربة سقطوا قتلى وجرحى.

وفي تعز أكد مصدر ميداني في المقاومة الشعبية أن جبهات القتال غرب المدينة شهدت معارك عنيفة أمس، بعد هجوم مكثف شنته ميليشيات الحوثي وصالح في محيط السجن المركزي وتبة الأريل حسب موقع المشهد اليمني.

وأضاف المصدر أن هجوماً مماثلاً شنَّه الحوثيون بالقرب من مقر اللواء «35» ومعسكر الدفاع الجوي في الجبهتين والغربية والشمالية.

وقال المصدر إن رجال المقاومة الشعبية تصدوا للهجوم ببسالة مشيراً إلى أن عدداً من مسلحي الحوثي قتلوا خلال الهجوم ووقع عشرة آخرين في قبضة رجال المقاومة بعد محاولتهم التسلل إلى أحد مواقع المقاومة المتقدمة بالجبهة الغربية من المدينة.

وتسعى ميليشيات الحوثي وصالح إلى تحقيق أي مكسب ميداني في تعز تزامناً مع معارك عنيفة تخوضها بحدود محافظة لحج جنوب اليمن.

من جهة أخرى اعترضت دفاعات الجيش الوطني صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون صباح أمس، باتجاه محافظة مـأرب – شرق اليمن.

وقال مصدر عسكري إن دفاعات الجيش الوطني اعترضت صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة مأرب ودمرته دفاعات قوات الجيش بسماء مديرية الوادي.

ويُعد الصاروح الباليستي الثاني الذي يطلقه الحوثيون باتجاه مأرب خلال أقل من أسبوع، حيث اعترضت قوات التحالف صاروخاً مماثلاً بسماء المدينة نهاية الأسبوع الماضي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *