التخطي إلى المحتوى
( أمي تتصل !) .. مشهد من تفجيرات المكلا الإرهابية قطع قلوب المتواجدين

بوابة حضرموت / متابعات

تنزيل

 

حدثني أحد المناوبين في المستشفى الذي نقل اليه جثث حادثة التفجير الإرهابي الجبان الذي وقع مساء الاثنين 27/6 في مدينة المكلا وقت الافطار واودى بحياة العديد من ابنائنا الابرياء ، حيث قال ونحن نقوم بإخراج احدى الجثث سمعنا بصوت هاتف جوال يرن ولم يتوقف وعند تتبعنا لمصدر الصوت اتضح لنا انه في لباس أحد شهداء الحادثه الاليمه ، وقمنا بإخراج الهاتف واطلعنا على الرقم وإذا به مكتوب ” أمي ” تتصل …

ويتابع المناوب القول انه لم يتمالك نفسه ولم يستطيع كبت دموعه بعد قرائته لأسم المتصل على الرغم ” والكلام للمناوب ” انه استطاع ان يتمالك نفسه عند مشاهدة الجثث والدماء حيث مهنته تتطلب قلب قوي لمشاهدة هذه المشاهد ولكنه يعترف انه للمره الأولى تذرف دموعه من مشهد حزين ومؤلم جدآ لايستطيع الفرد منا ان يتمالك شعوره وخاصه عندما يتعلق الأمر ب أم تنتظر ابنها وتتصل ، ولا تعلم انه اليها لم يصل

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *