التخطي إلى المحتوى
تشييع مهيب للقيادي البارز بالمقاومة حريز الحالمي عقب اغتياله بمنصورة عدن

بوابة حضرموت / متابعات

1

 

بموكب جنائزي مهيب شيع مساء ” الاثنين ” جثمان القيادي البارز بالمقاومة العميد حريز علي صالح الحالمي إلى مقبرة الرحمن بعد ساعات من اغتياله أمام مبنى البلدية بمدينة المنصورة ..

 

 

وانطلق موكب تشييع الشهيد الذي تقدمه عددا من قيادات المقاومة والأمن والسلطة المحلية 

 

 

بعدن ولحج عقب الصلاة على الشهيد بمسجد التوحيد بوديع حداد ليوارى جثمانه الطاهر الثرى بمقبرة الرحمن بمنصورة عدن ..

 

 

وكان الشيخ ” حريز الحالمي ” قائد نقطة دوار ” كالتكس ” قد اغتالته أيادي الغدر والعدوان عقب صلاة العشاء بالقرب من منزله بشارع مسجد الرضا بالمنصورة، حيث أطلق مسلحين يستقلون سيارة ” سنتافي ” وابل من الرصاص عليه بينما كان متوقفا بسيارته ولاذوا بالفرار ..

 

حادثة اغتيال الهامة الوطنية الشهيد والد الشهيد لاقت إدانة واستنكار واسعين من قبل قيادات السلطة المحلية والمقاومة والأمن والمواطنين في عدن، مؤكدين بان هذه الجريمة الشنعاء لن تمر مرور الكرام ..

 

ويعد الشيخ حريز الحالمي من أبرز قيادات الثورة والمقاومة الجنوبية بعدن، حيث انه من قيادات الحراك الجنوبي منذ انطلاقته بـ٢٠٠٧م، وخلال فترة الحرب العام الفائت كان من أوائل المقاومين وقائدا لجبهة كالتكس بالمنصورة حتى لحظة استشهاده ..

 

وقد تعرض الشهيد ” الحالمي ” لأكثر من محاولة اغتيال كان آخرها قبل شهرين بانفجار عبوة ناسفة بسيارته بمدينة الشعب أصيب خلالها إصابة خطرة، وقد كان على وشك السفر للخارج بعد أيام لغرض العلاج، لكن أيادي الغدر والعدوان اغتالته دون مراعاة حتى لحرمة هذا الشهر الفضيل ..

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *