التخطي إلى المحتوى
معسكرات تدريب حوثية جديدة لتجنيد الأطفال بأربع محافظات
An armed Yemeni Shiite Huthi child rebel masn a checkpoint erected in the capital Sanaa on September 23, 2014. Yemeni President Abdrabuh Mansur Hadi vowed to restore state authority and warned of "civil war" in the Sunni-majority country as Shiite rebels were seen in near-total control of the capital. AFP PHOTO / MOHAMMED HUWAIS (Photo credit should read MOHAMMED HUWAIS/AFP/Getty Images)

An armed Yemeni Shiite Huthi child rebel masn a checkpoint erected in the capital Sanaa on September 23, 2014. Yemeni President Abdrabuh Mansur Hadi vowed to restore state authority and warned of "civil war" in the Sunni-majority country as Shiite rebels were seen in near-total control of the capital. AFP PHOTO / MOHAMMED HUWAIS        (Photo credit should read MOHAMMED HUWAIS/AFP/Getty Images)

بوابة حضرموت – متابعات

أعلنت مصادر مطلعة استمرار ميليشيات الحوثي الانقلابية في حملتها نحو التجنيد الإجباري للأطفال في أربع محافظات يمنية

وأفادت المصادر إلى قيام القوات بإجبار الآباء على تجنيد أطفالهم تحت مبرر فرض الأمن والاستقرار وحماية مناطقهم.

كانت المصادر القبلية اليمنية قد كشفت عن قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بحملة تجنيد إجباري للأطفال في أربع محافظات يمنية

وأوضحت إلى أن الميليشيات استحدثت معسكرات تدريب لمئات الأطفال في المحويت (غرب صنعاء)، حيث تقوم بإجبار الآباء على تجنيد أطفالهم تحت مبرر فرض الأمن والاستقرار وحماية مناطقهم، لكنهم تفاجأوا بنقلهم إلى جبهات القتال في نهم، مبينة أن هناك معسكرات أخرى استحدثت في عمران، ويتم تدريب عشرات الأطفال من المحافظة نفسها ومن محافظة حجة.

وألمحت المصادر إلى أن الأطفال الذين يتم التغرير بهم، سواء من خلال الإغراءات بأنه سيتم منحهم أسلحة، أو بالقوة بعد اختطافهم من آبائهم، تمت إعادة العشرات منهم إلى آبائهم من نهم في صناديق في الأيام الماضية.

كان المئات من الأطفال في محافظة ذمار تم تجنيدهم في الأيام الماضية والدفع بهم كتعزيزات لجبهاتهم في محافظتي تعز ولحج.

ومؤخرا قدرت مصادر حقوقية يمنية قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بتجنيد نحو 8 آلاف طفل منذ بداية العام الجاري 2016.

وكان تقرير أصدرته الأمم المتحدة مطلع يونيو الماضي قد أدان ميليشيات الحوثي بممارسة تجنيد واسع للأطفال والدفع بهم إلى جبهات القتال، مشيرا إلى زيادة عدد الأطفال المجندين في اليمن بنحو 5 أضعاف مقارنة بعام 2014.

وسبق للمقاومة الشعبية أن أعلنت مراراً أسر مقاتلين أطفال في صفوف الميليشيات، مؤكدة أنها قد حصلت على أدلة عديدة تثبت تجنيد الحوثيين لأطفال دون السن القانونية، وإجبارهم على خوض المعارك، رغم التقارير الدولية التي حذرت من مغبة تجنيد الأطفال واستخدامهم وقوداً للنزاعات والحروب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *