التخطي إلى المحتوى
عدن تحتفل بذكرى النصر والتحرير

666

بوابة حضرموت – متابعات

احتفل أبناء مدينة عدن العاصمة اليمنية المؤقتة جنوب البلاد بالذكرى الأولى لانتصار المدينة وتحريرها من الميليشيات الانقلابية التي احتلت أجزاء واسعة منها في آذار/مارس  من العام 2015 قبل أن يتم دحرهم منها في تموز/يوليو من العام ذاته.

وشارك محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي بالإضافة إلى قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء أحمد سيف المحرمي في فعالية إفطار جماعي دعت إليها منظمات المجتمع المدني في شارع مدرم بحي المعلا بحضور آلاف من الأهالي.

في حين تحولت الفعالية إلى تظاهرة شعبية سلمية طافت أحياء المدينة، في الوقت الذي ردد فيه المشاركون بهتافات تطالب بتوفير الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه والمشتقات النفطية، فيما دعت هتافات أخرى إلى استقلال الجنوب وفك ارتباط الوحدة مع الشمال.

وأطلق المشاركون في فعالية الإطار الجماعي ألعابا نارية وأطلقوا الرصاص من الأسلحة في سماء عدن ومديرياتها الثمانية بصورة مكثفة في ظل استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة لساعات طويلة، بينما زغردت النساء من على شرفات منازلهن.

يذكر أنه بالرغم من مرور عام على تحرير مدينة عدن، لكنها ما زالت تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة الكريمة، خاصة في الخدمات الضرورية كالكهرباء والمياه والمرتبات والمشتقات النفطية فضلا عن استمرار بقاء عشرات الأسر في العراء دون مأوى عقب هدم منازلهم.

وبدأت عملية السهم الذهبي لتحرير عدن، وفي 16 تموز/يوليو، حينها تمكنت القوات الموالية للحكومة الشرعية من السيطرة مرة أخرى على ميناء عدن وكانت تتقدم في مركز المدينة، وفي 17 تموز/يوليو استعادت القوات الموالية للرئيس هادي السيطرة شبه الكاملة على عدن، مدعومين بقوات برية من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وذلك بعد 4 أشهر من اجتياحها من الحوثيون ووحدات الجيش السابقة الموالية لعلي عبد الله صالح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *