التخطي إلى المحتوى
إدانات عربية وإسلامية للهجمات الإرهابية في السعودية
1467684049-klmty
بوابة حضرموت – متابعات
دانت كل من الإمارات ومصر والأردن والبحرين والكويت والحكومة اليمنية وتركيا، وجامعة الدول العربية، ودول مجلس التعاون الخيجي، والأزهر الشريف والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ومنظمة التعاون الإسلامي، التفجيرات التي وقعت، الاثنين، بالقرب من الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة، وقرب مسجد في القطيف شرقي السعودية.
وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن “إدانتها الشديدة للهجمات الإرهابية الخسيسة التي طالت جدة والقطيف ومحيط المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.”
وقال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي “إننا نقف صفا واحدا مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية في تصديهم للإرهاب المجرم الذي يستهدف الترويع والتكفير والفتنة”.
من جهته، دان الأردن “الإرهاب الأعمى الذي استهدف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية”، وأكدت الحكومة الأردنية على وقوفها الكامل وتضامنها مع المملكة العربية السعودية”.
كما دانت الحكومة الفلسطينية التفجيرات الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية ووقعت في القطيف والمدينة المنورة.
ودان مجلس الوزراء الكويتي الأعمال الإرهابية التي شهدتها السعودية والبحرين والعراق ولبنان وتركيا وبنغلاديش، داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات حازمة لضمان عدم تكرارها.
من جهته، دان الأزهر الشريف بشدة التفجيرات الإرهابية بالسعودية، مؤكدا وقوفه إلى جانب المملكة في مواجهة الإرهاب.
بدورها، أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها واستنكارها البالغ للأعمال الإرهابية التي وقعت في جدة، والتفجيرين قرب مسجد في القطيف، والنقطة الأمنية قرب المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.
من جانبه قال، مفتي مصر شوقي علام ان “التفجير قرب الحرم النبوي في السعودية جريمة خسيسة لا يمكن تصورها”، مشدداً على ان “الأحداث الإرهابية لن يكون لها تأثير في مسيرة السعودية”.
وكان انتحاري قد فجر نفسه قرب مسجد في القطيف، وفجر انتحاري آخر نفسه مستهدفا نقطة أمنية لحماية المسجد النبوي الشريف، مما أسفر عن مقتل 4 من رجال الأمن وإصابة 5 بجروح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *