التخطي إلى المحتوى
تعرف على مصدر عقيدة تعذيب الجسد لدى الشيعة

بوابة حضرموت / متابعات

IMG-20160709-WA0006
تعتبر عقيدة تعذيب الجسد إحدى الطقوس الوثنية التي حرمها الدين الإسلامي إلا أن الطائفة الشيعية الضالة جعلت من هذه الطقوس المحرمة إحدى أركان المذهب الشيعي.

ولكن السؤال الذي يشغل بال الكثيرين هو من أين أتى الشيعة بهذه الطقوس الوثنية ؟؟

الحقيقة أن معظم الأديان الوثنية قد ظهرت فيها طقوس تعذيب الذات .. إلا أن هذه الطقوس شهدت تطورا بعد أن تبنت الكنيسة الكاثوليكية المسيحية هذه الطقوس التي أصبحت شعائر اساسية فيما يعرف (باسبوع الآلام) هو مناسبة مسيحية تصور التعذيب والمعاناة التي تعرض لها المسيح عليه السلام قبل أن يتم وضعه على الصليب بحسب المعتقدات المسيحية وعند متابعتنا لطقوس (اسبوع الآلام) نجد التشابه الكبير لدرجة التطابق بينه وبين طقوس عاشوراء لدى الشيعة التي تصور العذاب والمعاناة التي تعرض لها الحسين عليه السلام في كربلاء قبيل مقتله حيث يتم ارتداء الملابس السوداء التي تعبر عن الحزن ويتم رفع الرايات الحمراء التي تعبر عن دم المسيح في المناسبات المسيحية ودم الحسين في المناسبات الشيعية .

ويتم تعذيب الجسد بضرب الظهر العاري بسلاسل حديدية والتطبير وهو ضرب الجسد بآلات حادة حتى يخرج الدم .

 

IMG-20160709-WA0003 IMG-20160709-WA0004 IMG-20160709-WA0005 IMG-20160709-WA0006

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *