التخطي إلى المحتوى
مصدر عسكري يمني ” وحدات نخبة لتحرير صنعاء بعملية خاطفة “
946719-513x340
بوابة حضرموت – متابعات
كشفت مصادر عسكرية يمنية لـ»المدينة» عن موافقة دولية بالسماح لقوات الشرعية باقتحام العاصمة صنعاء بعد انسداد أفق الحل السياسي وعدم انصياع مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية لقرار مجلس الأمن الدولي رقم «2216». فيما صعدت مليشيا الحوثي والمخلوع صالح من أعمالها القتالية في جبهات محافظة تعز ومحافظتي الجوف وحجة الحدوديتين مع المملكة بغية تخفيف الضغط على جبهة نهم وإعاقة تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على العاصمة صنعاء. وقالت مصادر ميدانية متطابقة لـ»المدينة»: إن عشرات المسلحين الحوثيين والتابعين لقوات صالح لقوا مصرعهم في معارك عنيفة محتدمة في محافظة تعز التي شهدت أمس السبت معارك عنيفة عقب محاولة المليشيا الانقلابية والقيادي بالجماعة أبو علي الحاكم، اقتحام مقر اللواء 35 مدرع في غرب مدينة تعز للمرة الخامسة في أقل من أسبوع، بالتزامن مع قصف مستمر تشنه مليشيا الحوثي الانقلابية على الأحياء السكنية في مدينة تعز موقعة قتلى وجرحى من المدنيين.
تطورات الوضع اليمنى
• إجماع دولي على تقدم قوات الشرعية إلى بني حشيش
• زحف قوات الجيش نحو صنعاء يربك المليشيا الانقلابية
• الانقلابيون يستخدمون صواريخ بالستية في اشتباكات مع المقاومة
• العوني لأبوعلي الحاكم: مصرعك سيكون على يدي في تعز
• التحالف يدمر مخزنا للأسلحة وآليات للمليشيا في المخا والجوف
• الحوثيون يعدمون 3 أسرى جدد من المقاومة في حيفان
• مصرع 3 قيادات بارزة بالجماعة في معارك بنهم
وقال مصدر عسكري رفيع لـ»المدينة»: إن هناك إجماعا دوليا بتقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من فرضة نهم إلى مديرية بني حشيش في شمال شرق العاصمة صنعاء.
وأضاف المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه: إنه تم تحديد دخول صنعاء إلى مناطق في مديرية بني حشيش ليتم التوقف فيها، وبعد ذلك يتم تحديد وحدات خاصة «نخبة» لاقتحام العاصمة لتحاشي أية أعمال عنف وفوضى تحدث داخل صنعاء.
وأكد المصدر أن هناك تقدما لقوات الشرعية في محور جبهة بني حشيش الآن على هذا الأساس، ما أدى هذا إلى ارتباك في قوات المليشيا الانقلابية الموجودة في الجبهة، مشيرا إلى أن قوات مليشيا الحوثي وصالح لم تستطع وقف تقدم زحف قوات الشرعية فاضطرت إلى استخدام السلاح الاستراتيجي طويل المدى؛ حيث حاولت في معارك؛ أمس السبت، قصف مواقع المقاومة في منطقة فرضة نهم بالصواريخ الباليستية من منطقة قريبة من ثومة نهم.
إلى ذلك، قال مصدر ميداني في جبهة نهم لـ»المدينة»: إن عشرات المسلحين الحوثيين لقوا مصرعهم على يد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في معارك عنيفة شهدتها الجبهة بينهم قيادات ميدانية للحوثيين أبرزهم (هاشم شرف الدين الشرفي، عبدالله المطاع، أحمد عجمي).
وتزامنت معارك نهم مع معارك عنيفة في محافظة الجوف التي نفذ فيها طيران التحالف العربي، بقيادة المملكة سلسلة غارات جوية على مواقع ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح بمحافظة الجوف، شمالي البلاد، وأن المقاتلات شنت خمس غارات استهدفت جنوب مديرية «الغيل» خلال الساعات الماضية، بحسب مصادر محلية.
وأكدت المصادر مقتل العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح إثر استهداف طيران التحالف لتجمعات عسكرية تابعة لهم في مديرية الغيل

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *