التخطي إلى المحتوى
الجيش يسيطر على جبلاً استراتيجياً في نهم بعد فرار جماعي للميليشيات

نهم

بوابة حضرموت – متابعات

أكدت مصادر محلية سيطرة قوات الجيش الوطني والمقاومة على جبل قرن في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء عقب اشتباكات عنيفة مع ميليشيات الحوثي وقوات صالح.

وقال الناطق الرسمي باسم المجلس الأعلى للمقاومة في محافظة صنعاء عبدالله الشندقي «إن أبطال الجيش الوطني ورجال المقاومة سيطروا على جبل القرن في مديرية نهم، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية». بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ».

وذكر الشندقي أن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة دارت أمس في منطقة جبل يام بمديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، بعد محاولة فاشلة للميليشيا للهجوم على أحد مواقع قوات الشرعية.

وأوضح أن القوات المسلحة مسنودة برجال المقاومة تمكنوا من دحرهم وشن هجوم معاكس وسيطروا على جبل القرن.

وأكد أن أكثر من 28 مسلحاً من الميليشيا قتلوا وجرح العشرات، وأن عدداً من عناصر الميليشيات سلموا أنفسهم لقوات الشرعية، فيما استشهد في صفوف الجيش والمقاومة أربعة وجرح 11 آخرون.

وقالت مصادر محلية إن ميليشيا الحوثي وصالح فرت من جبل القرن مخلفة عدداً من القتلى والجرحى وعدداً من القناصات الحديثة وكمية من الذخائر ورجال الجيش والمقاومة تطارد الفارين في الجبال.

وأفادت مصادر ميدانية في جبهة نهم أن المعارك اشتعلت بعنف في الجبال وتشابكت الصفوف، وأصبح السلاح المستخدم هو القنابل اليدوية لشدة تقارب المقاتلين.

وأفاد مصدر ميداني في المديرية أن قوات الجيش حاصرت مجموعة من المليشيات في إحدى تباب الميمنة بالمديرية وبالتحديد في جبال يام، واستمر الحصار لساعات قبل أن يعلنوا استسلامهم لقوات الجيش، وتم نقلهم إلى إحدى المطارح الخلفية بفرضة نهم.

وبحسب المصدر فإن الاشتباكات تواصلت طوال يوم أمس في ظل تراجع للميليشيات وتقدم لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وفي تعز اندلعت فجر أمس اشتباكات هي الأعنف بين ميليشيات الحوثي وصالح من جهة ورجال المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة أخرى في ضواحي المدينة، بحسب موقع المشهد اليمني الإخباري.

وأفاد مصدر ميداني في المقاومة أن الاشتباكات اندلعت بين الجانبين عقب هجوم للحوثيين على مواقع المقاومة في منطقة ميلات في الضباب غرب المدينة.

من جهة أخرى صد رجال المقاومة في الجهة الشرقية من المدينة هجوماً مماثلاً للحوثيين على منطقة ثعبات تزامناً مع قصف بقذائف الهاون على الأحياء الشرقية من المدينة.

وذكرت المصادر أن الميليشيات كثفت قصفها على أحياء المدينة من مواقع تمركزها في تباب المكلكل وسوفتيل والسلال ومطار تعز الدولي في منطقة الجند شرق المدينة.

واستهدفت الميليشيات بقصفها أحياء ثعبات والجحملية كلابة شرق تعز وأحياء وسط المدينة بالمدفعية بالتزامن مع قصف قرى صبر بصواريخ الكاتيوشا.

وكانت ميليشيات الحوثي وصالح قصفت ليل الإثنين قرى شرق جبل صبر بعشرة صواريخ من مواقعهم في منطقة حديج بمديرية خدير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *