التخطي إلى المحتوى
ولد الشيخ يصل صنعاء … والشرعية تلوح باقتراب معركة التحرير

الرئاسة تلوح باقتراب معركة التحرير

بوابة حضرموت – متابعات

أكدت مصادر مطلعة في الرئاسة اليمنية أمس،على قرب ساعة الصفر لتحرير العاصمة صنعاء من ميليشيات الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وذهبت المصادر إلى التشديد على أن الساعة لن تتجاوز شهرا، مستدلة في ذلك بالزيارة التي قام بها الرئيس هادي برفقة نائبه الجنرال علي محسن الأحمر إلى محافظة مأرب التي مثلت بداية العد التنازلي لمعركة تحرير صنعاء. 

كما أشارت المصادر للتدليل على صحة توقعاتها إلى لقاء الرئيس هادي مع الملك سلمان عاهل السعودية بمكة المكرمة نهاية شهر رمضان الماضي، واتصاله الهاتفي بوزير الدفاع وولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان؛ ما يشير إلى أن الرئيس اليمني يعول على الحسم العسكري دون أن يأمل الكثير من مشاورات الكويت2، خاصة مع رفضه مشاركة الحوثيين له في الحكم، كما اقترح عليه المبعوث الأممي.

في حين لا يمكن الجزم بأن وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات الكويت، سيمضي قدماً نحو مقاطعة الجولة المقبلة المقرر عقدها منتصف الشهر الجاري. 

ووصل إسماعيل ولد الشيخ، المبعوث الأممي لليمن ظهر أمس إلى العاصمة اليمنية صنعاء، قادما من السعودية. وأوضح مصدر مسؤول في مطار صنعاء الدولي أن ولد الشيخ وصل المطار على متن طائرة قادمة من مدينة جدة السعودية.  

وتأتي هذه الزيارة للقاء السلطات في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون قبيل يومين من الموعد المقرر لاستئناف المفاوضات بين الأطراف اليمنية في الكويت، بعد أن تم رفعها قبل أيام من عيد الفطر المبارك. ومن المتوقع أن يلتقي ولد الشيخ وفد الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح المشارك بمفاوضات الكويت المقيم حاليا في صنعاء لبحث سبل استئناف المفاوضات من جديد.  

ومن المقرر أن يعود المبعوث الأممي مجدداً إلى الرياض لينقل إليهم نتائج مشاوراته في صنعاء مع وفد الحوثي وصالح، وعلى ضوء ذلك قد يتم تأجيل الجولة الثانية من المشاورات، أو الاتفاق على المشاركة فيها إذا قدم الحوثيون بعض التنازلات، وفقاً لمصادر حكومية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *