التخطي إلى المحتوى
محافظ حضرموت يكشف تفاصيل حادثة التفجير الأرهابي التي حصلت صباح اليوم

بوابة حضرموت

13770278_978670128898687_5214039422239405647_n

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد بن عبدالله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين .

الأخوة المواطنون .. يا أبناء حضرموت في كل مكان:

استيقظت مدينة المكلا صباح هذا اليوم
18/7/2016 م على دوي إنفجارين مدويين مسجلين بإسم تنظيم الشر والقتل والعبث بأرواح الأبرياء؛ تنظيم القاعدة واللذينِ حدثا في نقطتي تفتيش لقوات النخبة من أبناء محافظة الضالع في منطقتي بروم والغبر.
مما أودى بحياة (5) عسكريين وعلى رأسهم العقيد/ صالح سيف قائد – قائد النقطة و(37) جريحا، بينهم (7) مدنيين كانوا على متن باص نقل ، ومقتل جميع الارهابيين .
هذه العملية ،التي خطط لها أن تكون في مدينة المكلا . لكن قدرة ومشيئة الله ويقظة أفراد النقطتين كانت السباقة في إحباط هاتين المحاولتينِ، حيث تم اكتشاف السيارتين وما تحويه من وسائل القتل والدمار وذلك عن طريق الكشف عن هذه المواد المتفجرة وهي مغلفة في مقدمة شحنة الأسماك للتمويه ،حيث قام المجرمون بتفجير أنفسهم بعد أن فضح أمرهم ..
أن هذه العملية تعطينا درسا في منتهى الأهمية وهو اليقظة؛ لدى أفراد قواتنا وضبطهم للجريمة قبل حدوثها وهذا دليل على حرص هذه القوات في التضحية من أجـل حفظ أمن واستقرار محافظة حضـرموت وسلامة أبنائها . وهي من ناحية تفنـد لنا بما لا يدع مجال لأي مشكك بواحدية أبناء المحافظات الجنوبية ووقوفهم صفاً واحداً في تنفيذ المهام ومجابهة قوى الشر والعدوان في أي موقع من مواقع الشرف والفداء على طول وعرض المحافظات الجنوبية. . فقد ضحى أبناء الضالع وأبين ولحج وبقية المحافظات ،كما ضحى أبناء حضرموت وسالت دماؤهم في محافظات عدن وأبين والضالع ولحج.
وأمام ذلك فإننا نؤكد؛ بأن قيادة السلطة المحلية ممثلةً، بالأخ/ المحافظ وقيادة المنطقة العسكرية الثانية في الوقت، الذي نترحم فيه على أرواح الشهداء فإننا نعد بأننا لم ولن نتراجع عن ذلك الهدف ،الذي رسمناه وتعهدنا به وهو محاربة تنظيم القاعدة وقوى الإرهاب الظلامية، أينما كانوا. . ولن تخذلنا مثل هذه الأفعال المشينة ،التي يروح ضحيتها الأبرياء من أبناء شعبنا بقدر ما تزيدنا عزماً وإصراراً في مواصلة تتبع وملاحقة هذه العصابات وأخذ الثأر منها بدماء شهدائنا .

أيها الأخوة المواطنون :
إن السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة المنطقة العسكرية الثانية، في الوقت الذي نتوجه فيه بخالص التعازي والمواساة لأسر الشهداء فإنها تثني على الدور المتميز والبطولي، الذي قام به هؤلاء الشهداء والذين سيسجل لهم التاريخ إنجازهم هذا إنقاذ ربما إعداد كبيرة من مواطني المحافظة فيما لو تمكن المجرمون دخول عاصمة المحافظة .. وسنظل أوفياء لهذه الدماء الزكية ،التي سالت على أرض حضرموت.
ومن ناحية أخرى فإننا؛ نهيب بكافة أفراد قوات النخبة والأمن المتمركزين في كل المواقع والنقاط بأن يأخذوا الحيطة والحذر ورفع اليقظة والاستعداد القتالي العالي والتدقيق في عمليات التفتيش لكافة المركبات والدراجات ،حرصاً على سلامتهم وسلامة مواطني المحافظة.
ولأن حربنا ضد هذه العصابات الإرهابية مفتوحة فإننا نؤكد من جديد؛ بأننا عاقدون العزم على مواصلتها، مهما كلفنا ذلك من تضحيات لثقتنا بالله وبمواطنينا من أننا نقف إلى جانب الحق.
وكما لعب مواطنونا دوراً كبيراً معنا في حربنا ضد القاعدة في حضرموت وتحقيق النصر العظيم بطردهم من المكلا وعموم ساحل حضرموت، فإنهم لم ولن يتوانوا في تقديم المعلومات إلى الجهات العسكرية والأمنية والأستخباراتيه ،لكشف وفضح تحركات هذه القوى الشريرة لتسهيل عملية ملاحقتهم والقضاء عليهم ونعتبرها؛ مسئولية مجتمعية أمنية ينبغي التحلي بها، كونها الطريق الرئيس ،الذي يقودنا إلى النجاح .
هذا وقد وجه الأخ/ اللواء الركن/ أحمد سعيد بن بريك بمعالجة الجرحى في مستشفيات العاصمة المكلا وتمنى لهم الشفاء العاجل.

ختاماً الخلود لشهدائنا الأبرار.
والخزي والعار والفناء لتلك العصابات الإجرامية .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

صادر عن /

قيادة السلطة المحلية
محــافظـــة حضــرمـــــوت

الصفحة الرسمية لمحافظ محافظة حضرموت اللواء الركن / أحمد سعيد بن بريك..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *