التخطي إلى المحتوى
باقزقوز عضو في وفد الحوثي وماسح أحذيتهم

بوابة حضرموت

images

علي هيثم الميسري

لفت إنتباهي منشور لذنب من أذناب الأذناب ينتقد فيه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لتغييره بعض أعضاء وفد الحكومة الشرعية لمحادثات الكويت بذريعة البحث عن شركاء يتحملون معه مرارة الهزيمة على حد قوله .

إنه ناصر باقزقوز المحسوب على وفد الحوثة المشارك في محادثات الكويت وهو أحد أذناب من كانوا أذناب لدولة إيران الفارسية.. وقد ذهب للكويت ليس للمشاركة في المحادثات بل ليشغل وظيفة العتال لحمل حقائبهم وترتيب مستلزماتهم من ملابس وأحذية وملابس داخلية معفنة وغير ذلك فهو من يجيد مسح أحذيتهم حتى وإن كانت نظيفة.. أليس يأخذ أجر مقابل وظيفته هذه؟ ألم ينخرط في صفوفهم لأجل الهبات المالية التي أغرونه بها؟ والصورة التي تناولتها مواقع التواصل وهو خلف القَزَمين حمزة الحوثي ومحمد عبدالسلام لهي خير دليل على صحة كلامي .

وحتى يرفعون عنه الحرج لوظيفته هذه أشركوه معهم كعضو في المحادثات كطرف جنوبي منحط كان من أوائل القيادات الحراكية التي أصموا مسامعنا بضرورة إستعادة الدولة وبشعاراتهم الرنانة التي أغروا بها الشباب وكان أحد أعضاء مؤتمري القاهرة الأول والثاني، ولكن للأسف الشديد لم يكُن حراكياً حقيقياً بل كان تابع للحراك الإيراني وزعيمه علي سالم البيض ورقاصته ليلى ربيع التي عرضت كلسونها في المزاد العلني، وعندما رأى بأن البيض كان أجره زهيداً مقابل الإغراءات الحوثية سال لعابه ووقع في الفخ الحوثي، فحسب ضني بمجرد أن وصل إليهم قاموا بتصويره من عدة زوايا وهو لابس من غير ثياب وعلى قول عادم إمام كانت لابسة من غير هدوم .

هذا هو تاريخه المخزي الملطخ بالفضائح ويأتي الآن هذا المسخ ليتطاول على رمز وطني لا يخشى في الله لومة لائم وأخذ صفاته من إسمه عبوديته لله الواحد القهار ومن إسم أبيه النصر ومن إسم جده الهدوء والإتزان.. فهل لدى هذا المنحط الكفاءة لإنتقاد هذا العملاق فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي؟ .

ألم تعلم ياهذا بأن من وصفته بالمهزوم لم يأبه لسيدك ساكن الكهوف صبي إيران ولا لشريكه في المؤامرة الإنقلابية زعيم العصابة العفاشية ولا لترسانة الأسلحة التي بحوزتهم حتى يأتي الآن والنصر بات قاب قوسين أو أدنى من تحقيقة ويبحث عن شركاء يتحملون معه مرارة الهزيمة على حد زعمك؟ .

ألم يخبرك أحداً ياناصر بابزبوز بأن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي أمر بعودة وفد الحكومة الشرعية إلى المحادثات إلا بعد أن جاء إليه المبعوث الأممي ولد الشيخ متوسِّلاً إليه ليعود وفد الحكومة الشرعية وإشترط عليه فخامته بعدة شروط أنت تعلم بها جيداً أيها المسخ؟ ولاتنسى أنكم في المحادثات تحت مسمى الانقلابيين ووفد فخامة الرئيس تحت مسمى وفد الحكومة الشرعية .

وأخيراً أيها المسخ باطزطوز لا تنسى بأن هذه المحادثات ستكون الأخيرة.. فإذا إمتثل سيدك الذنب الحوثي وإبن عمه عفاش المخلوع للقرار الأممي 2216 وإلا سترى بحيرات من الدماء وأكوام من الجثث تملأ شوارع صنعاء.. وإليك بيت من الشعر يلائمك وسيدك الحوثي لشاعر اليمن عبدالله البردوني: نعم يا سيد الأذناب إنَّا خير أذنابك.. فظيع جهل مايجري وأفظع منه أن تدري .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *