التخطي إلى المحتوى
«المركزي» اليمني يؤكد الاستمرار في صرف المرتبات من عملات تالفة

بوابة حضرموت 

1

 

كشفت وثيقة رسمية صادرة عن البنك المركزي اليمني، أنه سيتم صرف البند الأول من المرتبات والأجور خلال شهر يوليو الجاري لموظفي القطاع العام فقط، وأن جميع عمليات الصرف الأخرى سيتم إيقافها، نظراً لعدم وجود سيولة نقدية كافية.

 

 

وأشارت الوثيقة إلى أن البنك يعاني نقصاً شديداً في العملة الورقية، الأمر الذي يستدعي إيقاف جميع عمليات الصرف خلال الشهور المقبلة بدأ من شهر يوليو الجاري، باستثناء المرتبات والأجور المنصوص عليها في البند الأول من قانون المرتبات والأجور، مشيرة إلى أن الصرف سيكون نقداً وليس عبر الشيكات.

 

 

في الأثناء، قالت مصادر مصرفية في  صنعاء، إن البنك المركزي سيصرف خلال الفترة المقبلة عملات نقدية تالفة للموظفين، كانت مخزنة في البنك وصدر بها أمر بالإتلاف عن طريق الحرق.

 

 

وذكرت المصادر أن العملات التي ينوي البنك صرفها مرتبات لموظفي الدولة خلال يوليو الجاري تالفة ومتهالكة كانت في طريقها للحرق من قبل البنك، إلا أن الأزمة الراهنة دفعت البنك إلى التراجع عن إتلافها، حيث يجري العمل على توزيعها للجهات الرسمية والبنوك لصرفها كمرتبات لموظفي الدولة خلال الشهر الجاري.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *