التخطي إلى المحتوى
الحراك الجنوبي الإيراني STOP

بوابة حضرموت

18-10-15-420247966

أحمد سعيد كرامة

كاتب و محلل سياسي ٢٠١٦/٧/٢٧م مع إحترامي و تقديري للحراك الجنوبي الحقيقي الغير مرتبط إلا بوطنه ، الحراك الذي ناظل و ضحى بشرف ، لكن ما نراه اليوم من تحركات و نشاطات و لقاءات سرية و علنية و إجتماعات من بعض فصائل الحراك الجنوبي ( الإيراني ) أراه عملاً صبيانياً طائشياً شيطانياً من الدرجة الأولى ، نحن نعيش في ظل غياب تام للسلطة القضائية و السلطة الشرعية و شلل جزئي بالعمل الإداري و الأمني بإستثناء الحزام الأمني .

البعض يتصور أنها فرصة للإنقضاض على السلطة في عدن و إعلان مشروعه الخاص في ظل هكذا أوضاع ضاربين بعرض الحائط بمصالح شعبهم ، ولا يعلموا أن هذا الشعب قد مل من جولة الصراعات و النزاعات و الحروب و هو يبحث الان عن أي فرصة للاستقرار ليعيش بسلام ، نسى أو تناسى ذلك الفصيل أنه الأضعف على الساحة السياسية و العسكرية في جنوب اليمن و أنه صار هناك لأعبين أكثر خطورة و مهارة و عدداً وعدة و بأس شديد .

من ضيع علينا نشوة الانتصار على المليشيات وفوَّت علينا عهد البناء و الاستقرار بسبب أطماعه المريضة الضيقة و هو الذي يسعى دائماً خلف السلطة و من أجل السلطة فقط ، من سبب لنا الفوضى و الإنفلات الأمني و رفض الاندماج في قوات الأمن و الجيش بعد التحرير مباشرة إلا الحراك الإيراني .

من أدخل تلك الجماعات إلى عدن و الجنوب وفتح لها المدن و الحواري و رفض تسليم المقرات الحكومية حتى يومنا هذا و عطّل المطار و الميناء و حاصر البنك المركزي في عدن و طرد محافظ البنك بن همام منه ، هل كل تلك التصرفات و الاعمال صبيانية وبدون تخطيط مسبقاً .

أيها المغامرون المتواجدون دائماً في الشدة و الحروب خارج الوطن ، العاجزون الهاربون من ساحات المعارك ، المتوجون دائماً بعد المعارك على حساب أبطال المعارك الحقيقين ، لقد تغيرت قواعد اللعبة و تغيرت حتى ملامح تلك الشخوص القديمة اللئيمة . يامن تتحدثون دائماً بأسم شعب اليمن الجنوبي من أنتم و كم عددكم ، الشعب بريء منكم منذ عهد بعيد ، تحالفتم مع إيران و كنتم ستتحالفون حتى مع إسرائيل و الشيطان لكي تصلوا إلى السلطة فقط و الوطن و المواطن أخر مشاريعكم الاستثمارية ، من يبحث عن وطن لا يتحالف مع الشيطان ، الوطن لا يسترد ولا يبنى إلا بسواعد أبنائه الأبطال الشرفاء الحقيقين اللذين لا يبيعون أوطانهم مهما غلت الأثمان .

سنوات و أنتم في أحضان حزب الله في الضاحية الجنوبية من بيروت ، تكذبون و تتأمرون و تخططون لضرب وطنكم و شعبكم بأسم الحرية و التحرر ، ألم تكونوا تقولوا أن عبدالملك الحوثي حليفكم القوي الأمين و الناصر الأوحد للقضية الجنوبية ، ألن تعترفوا بأنكم عبارة عن مجموعة من الأغبياء تم الضحك عليكم من قبل زعيم مزارعي العنب في صعدة عبدالملك الحوثي .

كنتم تغادرون مطار صنعاء و عدن و تعودون من بيروت و طهران بسلام ، و لم يقبض على أحد منكم في أي من المطارات المحلية ولم يسجن أي قيادي غادر إلى بيروت و لم يعرض حتى للتحقيق ، من كان يسجن أو يقتل هم الشرفاء الوطنيين الغير متورطين من الحراك الجنوبي الوطني المخلص، عفاش بكل جبروته و جيوشه و أجهزته الأمنية كان يحرسكم و يحميكم لأنه يعلم أنكم لا تشكلوا خطراً عليه فأنتم مجرد تجار بائعي الاوطان .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *