التخطي إلى المحتوى
الخارجية التونسية تعلق على الفيديو الذي يُظهر المختطفة نوران حواس

بوابة حضرموت

15-08-16-634390016

 

قالت وزارة الخارجية التونسية إن الإفراج عن التونسية الفرنسية “نوران حواس” منسقة الحماية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر المخطوفة في اليمن منذ ديسمبر 2015، هو من «أولويات» دبلوماسيتها، وذلك إثر نشر الخاطفين فيديو جديدا للرهينة.
وأكدت الوزارة، في بيانها الأخير أنها اتصلت ببعاثها الدبلوماسية في مدن عدة «خاصة جنيف وباريس، للتأكيد على ضرورة حشد المساعي من أجل الإفراج عن نوران في أقرب وقت مشيرة بأن إطلاق سراح نوران، هو ضمن أولويّات عمل الدبلوماسية التونسية.
وذكرت في بيانها الأخير أن “نوران حواس”، هي بالفعل من ظهر في مقطع الفيديو المنتشر حاليا في وسائل الإعلام».

 

وامتنعت الوزارة عن التكهن بهوية الخاطفين أو إصدار أي تعليق آخر حول الفيديو، مضيفة، ” نحن نبذل قصارى جهدنا لضمان عودة نوران الآمنة، وهو ما لن يسهم فيه التحدث علانية عن التفاصيل”.

 

واختطف مسلحون مجهولون “نوران حواس” في مطلع ديسمبر من العام الماضي إلى جانب موظف يمني آخر يعمل لدى اللجنة الدولية أطلق سراحه بعد ساعات عدة.

 

وظهرت المختطفة التونسية من أصل فرنسي “نوران حواس”، مسئولة الحماية بقسم الصليب الأحمر في اليمن أول أمس الجمعة في فيلم بين يدي مسلحين يطالبون السلطات الفرنسية والمنظمات الدولية بفدية مالية مقابل الإفراج عنها أو إعدامها بعد 72 ساعة، أي أن المهلة ستنتهي اليوم الإثنين 15 أغسطس 2016.
ومن جهتها أكّدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن “نوران حواس” الفرنسية التونسية هي من تظهر في مقطع الفيديو المتداول حاليًا في وسائل الإعلام كما طالبت اللجنة الإعلام والجمهور بعدم نشر أو مشاركة الفيديو احتراما لنوران وعائلتها معربة عن امتناعها عن التكهن بهوية الخاطفين أو إصدار أي تعليق آخر حول الفيديو.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *