التخطي إلى المحتوى

اكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن تصريح المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن عقد الانقلابيين لاجتماعات بمبنى مجلس النواب واعتبارها قرار عقلانيا ـ كما قال ـ دليل آخر على تواصل الدعم الايراني للانقلاب وتدخلا سافرا في شؤون اليمن.

وأوضح المصدر لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن التصريح الإيراني يمثل ايضا تأكيدا قويا على استمرار الرغبة الايرانية في اطالة امد الحرب في اليمن من خلال تشجيع الانقلابيين على خطواتهم التي تتخذ عن قصد لعرقلة جهود السلام والمشاورات التي ترعاها الامم المتحدة من أجل انهاء الانقلاب وعودة المؤسسات الشرعية وانهاء الاوضاع المأساوية التي تسبب بها الانقلابيون للشعب اليمني.

ودعا المصدر المجتمع الدولي الى الضغط على ايران لوقف التدخل في الشؤون اليمنية او التدخل في شؤون دول المنطقة و الضغط عليها للابتعاد عن التصريحات والتصرفات غير المسؤولة وتأجيج الصراع في اليمن.

كما دعا الى تهيئة الاجواء بشكل افضل لفرص السلام المستقبلية المبنية على المرجعيات المعلنة و التي من شأنها ايقاف المخططات الايرانية في المنطقة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *