التخطي إلى المحتوى
سقوط اخلاقي مريع للحوثيين بعدن

بوابة حضرموت / عماد  الديني

97
عماد مهدي الديني*

 

 

لقد سقط الحوثيون وانصار من يدعون المسيرة القرآنية سقوطا اخلاقيا وسياسيا ودينيا وانسانيا مريعا في جنوب اليمن بعد ان لجأوا الى قصف المنازل والاحياء السكنية بطريقة بربرية لم يفعلها حتى الانجليز ابان تعميرهم للمدينة واجبارهم على مغادرتها بعد ذلك .

 

اثبتت الايام الماضية ان من يوصفون انفسهم بانصار الله اشد سوءا واكثر دموية من كل من سبقوهم من الغزاة الى عدن بعد ان قصفوا المنازل والعمائر والمستشفيات والفرق والمنظمات الطبية وسيارات الاسعاف والجوامع والمدارس ولن يتوقفوا عند اي خط انساني او ديني احمرا كان او اصفرا.

 

لقد خسر الحوثيون كل الرهانات وفقدوا كل المتعاطفين معهم واثبتوا للجميع انهم دعاة حرب وقتل وتدمير لا اكثر وان كل الاخلاقيات الدينية التي يدعونها مجرد اوهام للتسلل منها الى عقول البسطاء من الشعب اليمني ومن قدموهم دروعا بشرية لأطماعهم التوسعية الفارسية ومن هنا وجب على كل يمني وجنوبي حر كريم شريف ان يواجه هذه الفئة المارقة بكل ما اوتي من قوة دفاعا عن الارض والعرض والشرف وحرية الراي والفكر التي تسعى الى تكبيلها تلك الفئة بكل القيود بعد حجبها واقتحامها ومصادرتها للعديد من وسائل الاعلام المناهضة لها وشنها حربا شعواء على كل من يختلف معها .

 

 

*رئيس شبكة مراقبون الاخبارية

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *