التخطي إلى المحتوى
موقع خليجي : عملية عسكرية شاملة مرتقبة لتأمين محافظة شبوة

بوابة حضرموت / متابعات

index

كشف وكيل محافظة شبوة شرقي اليمن، ناصر محمد القميشي، عن عملية أمنية وعسكرية شاملة مرتقبة لتأمين المحافظة كاملة، وقال إن الأوضاع بشكل عام في شبوة تسير نحو الأفضل بفضل جهود أبناء مختلف مناطق ومديريات المحافظة ودعم الأشقاء في التحالف العربي وفي مقدمتها السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

 
وبشأن الحرب ضد الإرهاب، أفاد الوكيل القميشي في تصريح خاص ل «الخليج»: ان نحو 20 عربة ومدرعة عسكرية تقدمت إلى منطقة العرم في مديرية بيحان بشبوة قادمة من مديرية المحفد في محافظة أبين المجاورة لشبوة من الجهة الغربية، كما ستشهد الفترة المقبلة تقدماً مماثلاً عبر محافظة حضرموت المجاورة لشبوة من الجهة الشرقية.

 
وأكد أن الجماعات الإرهابية لم تعد متواجدة في معاقلها الرئيسية التي كانت معروفة سابقاً، مثل عزان ورضوم ونصاب، وأوضح أن مدينة عتق عاصمة شبوة تشهد حالياً حملة أمنية لإنهاء المظاهر المسلحة والاختلالات الأمنية.

 

و بخصوص الحرب ضد ميليشيا الانقلابيين التابعين لجماعة الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح، أشار الوكيل القميشي، إلى أن قوات الجيش والمقاومة بدعم من قوات التحالف العربي تخوض بشكل يومي معارك ضد ميليشيا الحوثي وصالح، في جبهات القتال ببيحان شمال غربي محافظة شبوة.

 
وأشار إلى أن الجبهات محتشدة بقوة كبيرة من المقاتلين ولكن تنقصهم الإمكانيات من العتاد والسلاح لتحقيق المزيد من الانتصارات والقضاء على الميليشيات الانقلابية، ولفت إلى أن الألغام التي زرعها عناصر الميليشيات تعد عائقاً كبيراً أمام تقدم قوات الجيش والمقاومة في جبهات القتال على حساب ميليشيا الحوثي وصالح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *