التخطي إلى المحتوى
محافظ حضرموت يرأس اجتماعًا مشتركًا للمديرين العامين في مديريات الساحل وهيئة الهلال الأحمر الاماراتي

بوابة حضرموت / متابعات

1472760401

رأس محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك صباح اليوم بمدينة المكلا اجتماعًا مشتركًا ضم المديرين العامين في مديريات ساحل حضرموت وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي العاملة بالمحافظة بحضور وكيل المحافظة لشؤون الفنية المهندس محمد أحمد العمودي ورئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت السيد مطهر الكتبي وسكرتير المحافظ لشؤون الإغاثة والأعمار رياض عبدالحبيب بن طالب الكثيري  ..

وكرس الاجتماع لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة باستقرار الأوضاع الخدمية في المديريات وتعزيز آليات التنسيق المشترك وخلق شراكة دائمة بين السلطات المحلية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تسهم في تلبية الاحتياجات الضرورية العاجلة في المجالات الخدمية وتحقيق الاستقرار العام وتجاوز المعيقات والعراقيل.

وتناول الاجتماع الاستعدادات الجارية حاليًا لبدء العام الدراسي القادم 2016/2017م ودعم الجهود المخلصة المبذولة من قبل قيادات مكتب التربية والتعليم في هذا الجانب من خلال إيجاد معالجات سريعة لتغطية العجز في المعلمين الذين تم إحالتهم إلى المعاش التقاعدي بما يضمن استمرار الدراسة في جميع المديريات دون تعثرات بالإضافة إلى الاستماع للتصورات الهادفة تحسين مستوى الأداء الإداري وتعزيز دعائم الأمن والاستقرار وكذا المقترحات الكفيلة بمعالجة المشكلات والمعوقات التي تواجه المديريات في المجالات الخدمية على وجه الخصوص .

وفي الاجتماع أشاد محافظ حضرموت بجهود الهلال الأحمر الإماراتي وتواجده ودعمه المتواصل منذ الأيام الأولى لمعركة تحرير مناطق ساحل حضرموت من عصابات تنظيم القاعدة وما تلاها من إسناد إغاثي وتقديم المساعدات والإعانات للنازحين والمتضررين والأسر الفقيرة ومن ثم المشاركة في الأعمار وتحسين البنى التحتية لمشاريع الخدمات العامة .

وحث المحافظ بن بريك المديرين العامين في المديريات إلى مضاعفة جهودهم والتحلي بمزيد من الصبر والمسؤولية العالية لاجتياز الصعوبات والتحديات في هذه المرحلة بإرادة قوية وثابتة وتركيز مختلف الأنشطة على تأمين احتياجات ومتطلبات المواطنين وتعزيز جوانب الخدمات التي تمس حياتهم مع أعطاء قدر كبير من الاهتمام لاستتباب الأوضاع الأمنية بوصفها ركيزة أساسية لأحداث التنمية أو التطوير  داعيًا إلى التعاون والتنسيق المستمر مع قوات النخبة وأجهزة الأمن المختلفة بما يحقق دعائم الاستقرار والسكينة العامة والتصدي لأي محاولات للمساس بأمن المجتمع .

ولفت محافظ حضرموت إلى أن قضية التعليم واستقرار العام الدراسي القادم واحدة من أهم القضايا التي تحظى باهتمام قيادة المحافظة وتعمل مع كل الخيرين والداعمين لتوفير سبل المعالجة لها مشيرًا إلى أن السلطة المحلية تقدر عاليًا تعاقد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي العام الماضي في إطار مشروعها “معلم الأجيال” مع 600 معلم ومعلمة، لمدارس وادي وصحراء حضرموت وكذا تغطية المؤسسات الداعمة للتعليم لنحو (753) معلمًا ومعلمة في مدارس ساحل حضرموت الأمر الذي ساهم باستقرار العام الدراسي الماضي مؤكدًا ضرورة مواصلة هذه الأعمال الخيرة هذا العام خاصة في ظل حاجة قطاع التربية والتعليم في الساحل والوادي لتغطية العجز في المعلمين لنحو 2400 معلماً ومعلمة.

وتحدث في الاجتماع المديرين العامين لمديريات الساحل مشيدين بجهود قيادة السلطة المحلية ودعم وتعاون الهلال الأحمر الإماراتي مستعرضين الأوضاع الراهنة في مديرياتهم بالإضافة إلى الإشكاليات والمصاعب التي تواجها في مجالات التربية والتعليم والصحة والكهرباء والمياه والطرقات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *