التخطي إلى المحتوى
علي الصياء :  المبادرة المزورة وقرب انتحار عفاش

بوابة حضرموت

1400334619

كشف التسريب المزور لمبادرة ” كيري ” في هيئة الاذاعة البريطانية BBC مؤخرآ عن الحاله النفسية السيئة التي يعيشها عفاش في الاونة الاخيرة ، ولن اقل السقوط القيمي والاخلاقي الذي وصل اليه هذا المحروق فهو اسقط من الساقطة وكل شي متوقع منه .. من لديه معرفة بابجديات العمل السياسي نهايكم عن المتعمقين فيه يدرك ان الاقدام على تزوير مبادرة باسم وزير خارجية الدولة الاقوى في العالم هي فضيحة مدوية بكل المقايس بل وانتحار سياسي ، وبما ان هذا التزوير سيفضح فلن يقدم على هكذا فعل إلا رجل مجنون يعيش حالة نفسية سيئة للغاية وغالبآ تكون هكذا تصرفات هي ماقبل الانتحار ، وهذا ماظن ان المخلوع سيقدم عليه قريبآ .. كل من طالع ماورد في المبادرة المزورة المسربة من بنود يعرف انها غير حقيقية وان الامريكان لايمكن ان يقعوا في اخطاء كالتي وردت فيها سوء من حيث الشكل الاجرائي او المضمون السياسي ، حيث كانت معيبة من حيث الشكل وحددت اسماء الاشخاص البدلاء لنائب او رئيس الوزراء …الخ ، والاسماء اصلآ لن تطرح إلا بالتوافق المبني على الحوار .. كذلك من الناحية السياسية المنطق والعقل السليم يعرف بل ويجزم بعدم صحتها وانها مستحيلة الحدوث سواء حاضرآ او مستقبلآ ، لان الامريكان لن يتجاوزوا المملكة العربية السعودية ولن يضحوا بعلاقاتهم المتينة ومصالحهم الاقتصادية والعسكرية الكبرى من اجل الضال عفاش او الحوثيين .. كما ان المملكة بدبلماسيتها العتيقة وقوتها الاقليمة لن تسمح اصلآ بخروج هكذا مبادرات والتي تعتبر هزيمة ساحقة لها وهي التي رمت بكل ثقلها خلف الرئيس هادي والذي منح الشرعية السياسية والقانونية لتحركها بل ان شرعية عاصفة الحزم والتدخل العربي هي من شرعية هادي ، لذا من المنطقي ان المملكة لن تسمح لهكذا مبادارات ان تصدر .. اثبتت الخمس السنوات الفارطة ان هادي هو السياسي الوحيد الذي استطاع ان يمرغ وجه عفاش في الوحل سياسيآ باظهار علاقته السرية مع المليشيات الحوثية وعسكريآ بتشكيل تحالف عسكري دولي لازال يدك قوات ومعسكرات المخلوع والحوثي منذو مايقارب العامان ، وهو اي المخلوع الذي عبث بالبلاد والعباد طيلة ثلاثة وثلاثين عام من حكمه ولم يردعه احد .. من خلال قرائة المشهد بشكل عام نستطيع ان نقول ان نهاية صالح المحتمه قد اقتربت سواء بالقتل او الانتحار وانا ارجح الثانية ، بينما الرئيس هادي ينتقل من انتصار إلى اخر .. **المحامي علي الصياء

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *