التخطي إلى المحتوى
تقرير عن زيارة وفد مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية برئاسة بقشان إلى مملكة ماليزيا

بوابة حضرموت / خاص

1473198072

 

قام وفد من المؤسسة بزيارة إلى مملكة ماليزيا برئاسة رئيس مجلس أمنائها الأخ المهندس/ م.عبدالله احمد بقشان وعضويه أعضاء من مجلس أمنائها ضمت كل من :

 

د. صالح عوض عرم المدير العام التنفيذي للمجلس

أ. د. عبدالله صالح بابعير عضو اللجنة الأكاديمية للمؤسسة

د. عبدالله علي بانخر Abdullah Ali Bankhar عضو مجلس الأمناء

د. عبدالله سعيد باخشوين Abdullah Bakhashwain عضو اللجنة الأكاديمية للمؤسسة

د. محمد أحمد باحميد Mohammad Bahmaid عضو اللجنة الأكاديمية للمؤسسة

وشارك في بعض الاجتماعات كلاً من :

د. مشعل أحمد شيبان Mashal Sheban عضو اللجنة الأكاديمية للمؤسسة

د. سالم مبارك العوبثاني نائب رئيس جامعة حضرموت لشؤون الطلاب

د. هادي سالم الصبان

د.هادي الصبان القائم بأعمال نائب رئيس جامعة حضرموت للبحث العلمي والدراسات العليا

د. سالم غانم أمين مجلس أمناء جامعة حضرموت

وحضر الاجتماعات البروفيسور / عمر أحمد العمودي ، الأستاذ الماليزي المتقاعد والذي كان له دوراً بارزاً في تنسيق هذه الزيارة.

 

وخلال فترة زيارته قام الوفد بما يأتي :

 

1) الاثنين 8/8/2016م :

زيارة ودية لمعالي البروفيسور / د. محمد يزيد بن عبدالحميد ، وزير الزراعة الماليزي، وزير التعليم العالي السابق.

 

حيث بحثت معه سبل التعاون بين المؤسسة ومؤسسات التعليم العالي والمهني الماليزية خاصة ابتعاث طلاب المؤسسة إلى جامعات ومعاهد ماليزيا المرموقة.

 

حضر الاجتماع ، البرفيسور داود فيكاري عبدالله ، الخبير الدولي في مجال الصيرفة الإسلامية ورئيس الجامعة العالمية للصيرفة الإسلامية (The Global University of Islamic Finance) حيث أبدى استعداد جامعته قبول طلاب المؤسسة في تخصص الصيرفة الإسلامية وكذلك حضر اللقاء الأستاذ الدكتور/ محمد شكري ، رئيس جامعة الإدارة والعلوم (MSU).

 

وقد رحبا بقيام علاقة تعاون بين جامعتيهما ومؤسسة حضرموت للتنمية البشرية وتقديم التسهيلات لطلابها للدراسة في كافة تخصصاتها ورعايتهم.

 

2) الثلاثاء 9/8/2016م :

 

أ‌) زيارة جامعة UPM ، (جامعة بوترا) واللقاء برئاستها والمختصين فيها حيث بحثت أوجه التعاون بينها وبين المؤسسة ، وتم عرض إمكانات الجامعة وتخصصاتها وتسهيلات الدراسة والبحث فيها وعلاقاتها التشاركية العالمية ، ووقعت في نهاية الزيارة اتفاقية تفاهم بين الطرفين والتي ستسهل إجراءات قبول طلاب المؤسسة فيها.

 

ب‌) زيارة جامعة UKM ( جامعة ماليزيا الوطنية ) ، وأعطي للوفد صورة عن إمكاناتها وما تتميّز به على المستوى المحلي والأسيوي واستعداداها قبول طلاب المؤسسة في كافة التخصصات والمستويات الدراسية، ووقعت في نهاية الزيارة اتفاقية تفاهم بين المؤسسة والجامعة.

 

3) الأربعاء 10/8/2016م :

حيث زار الوفد كل من :

 

أ‌) جامعة ” الإدارة والعلوم ” (msu) وهي جامعة خاصة لها عدد من الفروع في داخل ماليزيا وفي الخارج وخاصة كلية الطب في بنجلور (الهند) وأُعطي للوفد صورة عن سياستها التعليمية المتميزة وخاصة في مجالات التدريب الفني والمهني المقرون بالتخصصات الأكاديمية المختلفة التي تقدمها وأبدى رئيسها أ. د. محمد شكري ، استعداد الجامعة استقبال طلاب المؤسسة في كافة التخصصات وتقديم التسهيلات لهم . حيث وقعت مذكرة تفاهم بين الطرفين في نهاية الزيارة.

 

ب‌) جامعة مالايا (UM) والتي تعتبر الجامعة الأولى في ماليزيا ، وتم اللقاء بين الجانبين بحضور الأستاذ أوانج محمد ، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والدولية ، حيث وقعت مذكرة تفاهم بين الطرفين ، والتي تتيح فرصة دراسة طلاب المؤسسة وكافة تخصصاتها المتميّزة.

وقد تبع هذه الاجتماعات لقاءات في أيام 11 و 12 و 15 من شهر أغسطس مع كل من الجامعات المذكورة آنفاً منفردة لوضع الآلية المناسبة لتنفيذ ما جاء في مذكرات التفاهم وتسهيل قبول طلاب المؤسسة فيها ،حيث مثل المؤسسة فيها كل من : د. صالح عوض عرم ، د. عبدالله باخشوين ، د. محمد باحميد.

 

هذا وقد أقيم ليلة الجمعة الموافق 12/8/2016م ، حفل ثقافي تحت رعاية الأخ المهندس/ عبدالله أحمد بقشان ضم عدد من الطلاب الحضارم الدارسين في الجامعات الماليزية ومعاهدها ، حضره بجانب وفد المؤسسة أ . د. يحيى الشعيبي وزير التعليم العالي اليمني السابق ، وعدد من الشخصيات الاجتماعية ،حيث تخلل الحفل كلمات توجيهية من كل من الأخ المهندس/ عبدالله احمد بقشان ، والتي أتسمت بالتوجيه والنصح وأهمية رفع الهمم والمعنويات والتميّز في التحصيل الدراسي والسلوك القيمي الرفيع ، ليعكسوا ما تتميّز به حضرموت وأهلها من قيم الأخلاق الفاضلة والوسطية السمحة وما قدموه من مُثل عليا حيث حلوا ورحلوا ومن بينها دول جنوب شرق آسيا وخاصة ماليزيا وأندونيسيا وحاجة حضرموت لهم .

 

كما ألقى كل من البروفيسور عمر العمودي و أ. د. عبدالله صالح بابعير كلمتين مفعمة بالتجربة الشخصية لتنير للطلاب الدروب في مواجهة الصعاب والتغلب عليها والوصول إلى أرقى الدرجات العلمية.

 

وقد تخلل هذا الاحتفال أغانٍ وأناشيد ورقصات متنوعة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *