التخطي إلى المحتوى
عسيري في تصريحات نارية يُعلن عن استراتيجية جديدة مؤلمة للتعامل مع الحوثيين والمدن التي تأوي قياداتهم

بوابة حضرموت / متابعات

07-09-16-514711179

 

أعلن ناطق التحالف العربي العميد أحمد عسيري عن تغير المعادلة العسكرية في اليمن، وطريقة تعامل القوات السعودية والتحالف العربي مع اعتداءات المليشيات على الحدود السعودية.
 
وقال عسيري، في مؤتمر صحفي، «أن قوات التحالف سوف تتخذ الإجراءات الكفيلة بردع العدوان على الحدود و ضد الأشخاص الذين خططوا لهذا الأمر، والمواقع التي انطلقت منها المقذوفات، وضد المدن التي تأوي قادة من نفذوا هذا العمليات».
 
وهدد عسيري باستهداف جميع قادة جماعة الحوثي ومواقعها القيادية ومناطق تجمعاتهم، لافتا إلى أن التحالف كان يتعامل برد الفعل ويستهدف المجاميع التي تقترب من الحدود السعودية، مشيراً إلى ان المواجهة باتت الآن تستهدف المواطن السعودي وأمن المملكة وهو أمر غير مقبول.
 
وأوضح عسيري إن الوضع سيتغير عما كان عليه بعد عملية «إعادة الأمل» حيث ستنتقل العمليات العسكرية من ردة الفعل إلى العمليات المباغتة وسيُنتزع منهم زمام المبادرة، وستكون المدن التي انطلق منها المنفذون ومن خطط وشارك وكل قيادات الجماعات، مؤكداً أن العملية «لن تكون محدودة».
 
وتأتي التصريحات بعد تصاعد هجمات الانقلابيين على المدن السعودية وتزايد أعداد القتلى المدنيين الذين سقطوا في قصف المليشيات على المناطق الحدودية، حيث ارتفع أعداد ضحايا المقذوفات الشهر الماضي إلى 65 قتيل سعودي ومقيم جميعهم مدنيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *