التخطي إلى المحتوى
المقدشي يقول أنه سينقل الحرب إلى محافظتين تُعد المعقل الرئيسي للحوثيين

بوابة حضرموت / الخليج

355

 

أكد رئيس هيئة الأركان اليمنية، اللواء الركن محمد علي المقدشي، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تستعد لبدء عملياتها العسكرية ضد الانقلابيين في محافظة صعدة، معقل ميليشيا الحوثي، فيما قطعت قوات الشرعية بإسناد التحالف العربي طرق إمدادات فلول الميليشيات الانقلابية في سلسلة جبال هيلان بمحافظة مأرب.

 
وأوضح المقدشي، الذي تفقد أمس جبهة صرواح، أن قوات الجيش والمقاومة، بإسناد من التحالف العربي، تمكنوا من تحقيق انتصارات كبيرة ومهمة في جبهة الغيل، بمحافظة الجوف، مشيراً إلى أن تلك الانتصارات تمهد لاستكمال تحرير المحافظة من قبضة ميليشيا الحوثي والمخلوع علي صالح الانقلابية، ومن ثم الانتقال إلى المحافظات المجاورة للجوف، ومنها: محافظتا صعدة وعمران، الواقعتان إلى الشمال والغرب من الجوف.
وأكد المقدشي أن العمليات العسكرية ستستمر في مختلف الجبهات حتى تحقيق كامل الأهداف، واستعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب وعودة الأمن والاستقرار إلى اليمن، مشيداً ببطولات وصمود أبناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مواجهة ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

 
وعبر عن شكره وتقديره لدول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على دعمهم السخي ومساندتهم المستمرة لليمن.

 
من جهة أخرى، تمكنت قوات الشرعية، أمس، من قطع أهم طرق إمدادات الميليشيات، غربي مدينة مأرب، في سياق العملية العسكرية «نصر 2». وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية: «إن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وقوات التحالف تمكنت من قطع جميع طرق الإمداد عن بقايا الميليشيات الانقلابية المتمركزة في سلسلة جبال هيلان، أحد أهم معاقل الميليشيات في محافظة مأرب، غداة إحكام قوات الشرعية سيطرتها على مطار صرواح ومرتفعات قريبة بالمديرية».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *