التخطي إلى المحتوى
شاهد بالوثيقة : فضيحة فساد لمسؤول كبير في عدن

بوابة حضرموت / متابعات

14303766_1042278995870041_1800070642_o

في الآونة الأخيرة ومن خلال ظهور مؤشرات فساد في كهرباء عدن تشارك فيه أيدي خفي وشخصيات بارزة في الساحة وعناصر من الدولة العميقة التابعة للمخلوع صالح بإعاقة إعادة الأمن والاستقرار لعدن،ظهر هناك مؤشرات تسلط الضوء تجاه”عدنان الكاف”وكيل محافظة عدن”والذي اتهمته”مصادر”ومغردون بأنه المسئول الأول عن مايجري في الكهرباء،كما وجهت له سابقاً تهم الاتجار بالإغاثة وبعض الأعمال التي تجري في عدن.

قد تم تداول وثائق عبارة عن عقد شراء عقارات في جمهورية مصر العربية،وتحدثت المصادر”أن عدنان الكاف يقوم بالأعمال الخاصة والثراء على حساب مسؤوليته التي تولاها لإعادة عدن إلى الحياة الطبيعية،في إشارة إلى أن هناك عمليات فساد وتوجه أصابع الاتهام تجاهه،ووضعت هناك تساؤلات عدة تجاهه،بعد ظهور مؤشرات تحوم حوله عن مايجري في كهرباء عدن.

 14349063_1042278975870043_22070312_n 14341440_1042278969203377_918630373_n

التعليقات

  1. هاه ياحموده سحبت تعليقي على هذاالمقال اكيد جائت لك تعليمات صارمه من مسؤلينك في الامن الدحباشي واليك الان عتاب جديد
    ياحموده بلفقيه وذللا على كاكيه ياذي الناطله لم تنشرمقال موجود في موقع شبوه برس الجنوبي الحقيق وكاتب هذاالمقال هو رسلان
    السليمان ي مضمون المقال هو ان الحامل السياسي الجنوبي الذي طلب محافظ العاصمه الجنوبيه الابديه عدن هذاالبطل الوطني المحافظ عيدروس الزبيدي طلب تكوين هذاالحامل السياسي لجميع الجنوبيين سوف يؤدي الى فضح وكشف النوايا السيئه لكافة اليمنيين في العربيه اليمنيه ويفضح
    جشعهم وطمعهم في الجنوب العربي ارض وثروه وفعلاعراءمواقف اليمنيين ذوي الفكرالاحتلالي الجشع حموده لماذا المواضيع الهامه جدا
    والتي تووعي الشعب الجنوبي تتجنب نشرها والا خوفا من غضب مسؤلينك اليمنيين الذين تعمل لهم وصدقني لابل تاكدوكن على ثقه
    اننا لزوما علينا الاسراع في فك ارتباطنا من الوحده اليمنيه العفنه لنضمن لنا ولابنائنا واجيالنا القادمه حياه حره كريمه وامنه ومستقره
    ومتطوره على تراب بلدنا الجنوب العربي ولاحل اخرالافك الارتباط وتقريرمصيرنا مثل كافة الشعوب الاخرى حمودي تاكد اننا نوعي ابناء
    شعبنا الجنوبي العربي من خطراليمنيين والاستمرار في كارثتهم الوحله ولاتسحب هذاالتعليق سريعاياحموده

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *