التخطي إلى المحتوى
الوزير الحالميكو يدنو الى ضلعنة ميناء عدن؟!

12046756_10153795081164248_5574279542674741089_n

بوابة حضرموت / عادل باشراحيل

 

آلحقوووووووونا  وأغيثووووووووونا يارئيس هادي من مخطط ضلعنة عدن  قبل فوات الآوان؟!

الوزير الضالعي مراد الحالمي يسعى للسيطرة على ميناء عدن ولكن بالطريقة الضالعية؟! يسعى الى تأسيس منطقة قات ( Qat Zone ) مخصصة الحالمي والضالعي وجلب المقاوته من حالم زون .
( Halemin  Zone )؟! الوزير الحاليمكو  يصرح رسميا أن أبناء قرية حالمين بالضالع  كانوا محرومين من العاصمة عدن منذ 1967م وجاء الوقت المناسب في ان يعوضوا بني حالمين وينالون قسطاً ونصيبا من كعكعة العاصمة عدن؟! كما فعل رفيقه الزبيدي سحي لحي عدن في ضلعنة ادارة العاصمة عدن والمرافق الحكومية الاخرى هاهو الوزير الحالميكو يحذو حذوا رفيقه وبني عمه في تطبيق نظرية الضالعكيشن بميناء عدن ولكن بالطريقة الحالميكيشن هذه المرة؟! يارئيس هادي أقولها لكم  بصدق وبكل شجاعة أن الضليعة بكل مناطقها يتفرعنون اليوم  في العاصمة عدن ويدعون ويروجون أن شرعيتكم  لا تجرؤ ولا تقدر على انتزاعهم من مناصبهم ومراكزهم الحالية! ويروجون أنكم يا رئيس هادي لا تقدر على إبعاد الزبيدي سحي لحي عدن ولا شلال رامبو خجع ملصص عدن وغيرهم من الضليعة؟! وأنكم يارئيس هادي لو تجرأتم وأقلتم واعفيتم الزبيدي وشلال والحالمي وغيرهم من الضليعة من مناصبهم سوف يشعلوها حرباً أهليه ضدكم وضد أهل أبين والبديوه كما فعلوها في يناير 1986م؟! أنهم يهددون ويتوعدون وينشرون ذلك في كل مواقع التواصل الاجتماعية الضالعية؟!

 

أنهم يصرحون أن لديهم القوة العسكرية المدعومة من إيران والمدربة في طهران بالتنسيق ماضيا مع أبوعلي الحضرمي وعبدالسلام جابر وفيفي باعوم والعجوز البيض وغيرهم لفيف عملاء إيران بالحراك الجنوبي الايراني! والزبيدي نفسه زار طهران والضاحية وتدرب فيها؟! يارئيس هادي إن كنت تعلم أو لا تعلم  فأعلم الأن ان الضليعة يملكون قوات عسكرية مدججة بالسلاح الثقيل والخفيف في جبل حديد والضالع وكلهم من بني الضالع فقط تدربوا وتسلحوا من ايران؟! وصدقني ياهادي أن حربكم القادمة ستكون ضد الضليعة الذين يسعون للتمدد والسيطرة على العاصمة عدن فقد ضلعوا العديد من الوظائف المدنية والعسكرية وضلعوا الاراضي في صلاح الدين والمملاح وغيرها؟! واليوم يسعى الوزير الحالميكو الى تضليع ميناء عدن بالطريقة الحالمية معتبرا الميناء ملكية خاصة وعقار خاص لبني حالمين وقد باشر هذا النهج المقيت  حيث قد تم خرق القطاع الاداري والهيكل التنظيمي بتعيينات دون المستوى وتم جلب ونقل الكثير من الاشخاص دون مستوى وبلاخبرة ولا تعليم وتم تعيينهم بقرارات رسمية وبعضهم كانوا مقاوته ورعاه غنم وتم تعيين جنود في مناصب برتب عسكرية و مدراء عموم  وتم منح ترقيات دون اسس علمية ولا عسكرية ولا غيرها؟! هذه التعيينات والتوظيفات التي تمت سرا منتصف الليل في منزل الزبيدي في ظل فريق ادارة قطاعات النقل بعلم ودراية الوزير الحالميكو؟! أن ملف الاختلالات عديدة في وزارة النقل وخاصة ميناء عدن يقودها الوزير ؟! ولعل اخونا أمزربه قد كشف العديد من الامور الخطيرة التي تؤكد ما جرى ويجري من فساد واختلالات وتلاعب وضلعنه في ميناء عدن خاصة ووزارة النقل عامة؟!

 
آلحقوووووووووونا وآغيثووووونا يا رئيس هادي قبل فوات الاوان كما انتصرت على قوم يأجوج ومأجوج الحوثعفاش بصنعاء وسحقت التمدد الايراني وحررت الجنوب من الغزو الايراني المجوسي الفارسي الصفوي وكما أمرت البنك المركزي للعاصمة عدن بقراركم الشجاع الحكيم فأنني أطالبكم واناشدكم بسرعة إقالة واعفاء الضليعة( الزبيدي وشلال والحالمي )  من مناصبهم الحالية لآنهم لا يستحقونها  فهي أكبر من احجامهم خاصة بعد ان ثبت فسادهم واختلاسهم ولصوصيتهم وجرائهم!

 

أن الضليعة يهددون وينشرون الترهيب والترغيب وسط الشارع العدني قائلين لن يجرؤ الرئيس هادي على ابعادنا! وعليكم يارئيس هادي البرهان  أنكم أقوى من هذه العصبة الضالعية وأن الشرعية والدولة والحكومة أقوى وأشجع من هؤلاء الضليعة المقاوته!عليكم يارئيس هادي عدم السماح لهم بتكرار أحداث يناير 1986م! لأن من صنع يناير 86م هم الضليعة انفسهم ( علي شائع وعلي عنتر وصالح مصلح ) ولاشك أنكم تعلمون هذا يقينا يا رئيس هادي لانكم كنت حينها أحد قادة  محاربة ومواجهة الانقلاب الضالعي في 86م على الرئيس علي ناصر محمد الذي حاول التصحيح والتحسين والبناء للجنوب  لكنه عجز وفشل بسبب الضليعة عنتر وشائع ومصلح؟! وهاهم اليوم 2016م  أبنائهم واحفادهم يحاولون اعاقتكم يا رئيس هادي ويعملون على تعجيزكم  وافشالكم على التصحيح والتغيير نحو الافضل للجنوب كما فعل ابائهم 1986م مع علي ناصر؟!  لا يختلف الحوثة عن الضليعة! الحوثة حوثوا الوظائف بصنعاء والضليعة ضلعنوا الوظائف في عدن! عجبي ؟! أنتهى .
بقلم/
د. عادل باشراحيل
دبلوماسي جنوبي سابق
25/9/2016م

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *