التخطي إلى المحتوى
إجراء تعسفي حوثي في صنعاء لرفد اقتصادهم

بوابة حضرموت / متابعة

pr-2-27968

 

جاءت ذكرى 26 سبتمبر هذا العام وسط تطورات اقتصادية صعبة أمام المليشيات الإنقلابية ، مما دفعها إلى الإقدام على فرض مبالغ مالية طائلة على أصحاب المحلات التجارية الكبرى ومحلات الذهب وغيرها من الشركات والمؤسسات الأهلية في العاصمة صنعاء ، والتي تم إجبارها على دفع تلك المبالغ دعما للبنك المركزي

وحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية ، فإن المليشيات المسلحة فرضت مبالغ كبيرة تراوحت بين مائتين وألفي دولار على كل صاحب محل ومتجر ، لافتة إلى أن محلات الذهب فرض عليها بقوة السلاح مبلغ نصف مليون ريال يمني (ألفا دولار) عن كل محل ، فيما المحلات التجارية الكبيرة دفعت مائة ألف ريال يمني (400 دولار) بينما المحلات التجارية الصغيرة فرض عليها مبلغ مائتا دولار عن المحل الواحد .

وليست هذه المرة الأولى التي تجبر فيها المليشيات القطاع الخاص في المدن اليمنية الواقعة تحت سيطرتها على دفع المال تحت سطوة السلاح ، إذ سبق لها أن فرضت على كبار رجال المال والأعمال مبالغ كبيرة تحت اسم دعم المجهود الحربي .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *