التخطي إلى المحتوى
مسؤول إيراني يطالب بملاحقة حكام السعودية بتهمة ارتكاب “جرائم حرب” في اليمن

 

YEMEN-CONFLICT

بوابه حضرموت / سي ان ان

 

طالب العميد يد الله جواني، المستشار الأعلى لممثلية الولي الفقيه في قوات حرس الثورة الإسلامية الإيراني، بملاحقة “حكام نظام آل سعود الذين فرضوا حربا على اليمن” بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الجمعة، عن تصريحات أدلى بها جواني، لوكالة “تسنيم.”

 

 

وتشن طائرات تابعة لتحالف تقوده السعودية، غارات جوية للاسبوع الثالث، على مواقع تابعة للحوثيين الذي استولوا على السلطة في العاصمة صنعاء، ويسعون إلى السيطرة على عدن التي نقل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مقره إليها، قبل أن ينتقل إلى السعودية بعد مؤتمر القمة العربية في شرم الشيخ.

 

 

وقال العميد جواني ” إن الأمر المتبع في العالم، هو ملاحقة كل من يرتكب جرائم حرب، وعلى دول العالم اتخاذ الإجراءات اللازمة لملاحقة حكام نظام آل سعود” بحسب ما نقلت عنه الوكالة.

 

 

وأشار إلى تصريحات علي خامنئي التي توقع فيها الهزيمة للسعودية، استنادا إلى التجارب السابقة حيث “أن الكيان الصهيوني يعد وبمراتب كثيرة أقوى من نظام آل سعود، لكنه في عدوانه على قطاع غزة، ركع أمام شعب عدد سكانه أقل بكثير من الشعب اليمني، فكيف بالسعودية تريد أن تنتصر وهي الأضعف، وهاجمت شبعا كبيرا كالشعب اليمني؟ فإننا من الآن نتوقع أنها ستمنى بالهزيمة جراء هذا العدوان.” بحسب النص الذي استشهد به من تصريحات سابقة لخامنئي.

 

 

وقال جواني، بأن العمليات العسكرية السعودية التي “تطال المدنيين فقط، ليس لها أدنى قيمة في الحروب، وأن الكثير من المراقبين والمحللين العسكريين يرون أن السعودية ستغرق في المستنقع اليمني” وأضاف بأن “أقل ما تقوم به السعودية اليوم، هو أن توقف عدوانها، وجرائمها، وسننتظر لنرى هل أن السعودية ستنتبه للخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته، أم أنها ستواصل ارتكابه؟” على حد وصفه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *