التخطي إلى المحتوى
الهلال الإماراتي يقدم مساعدات لطلاب حضرموت

بوابة حضرموت

1475225312

 

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تقديم المساعدات الإنسانية ضمن برامجها الإغاثية التي أطلقتها لمساعدة الشعب اليمني الشقيق الذي يعاني أوضاعا مأساوية جراء الأزمة الراهنة.

ودشنت الهيئة مشروعا خاصا لدعم السكن الطلابي للدارسين في الجامعات والمعاهد التعليمية بمحافظة حضرموت، في إطار مساعيها للارتقاء بمستوى مخرجات التعليم الأكاديمي والتخفيف من معاناة الطلاب في تلك المساكن، ويتضمن المشروع توزيع مساعدات غذائية عاجلة لقرابة 80 سكنا ويستفيد منها أكثر من 1150 طالبا.

وأفاد عارف المنهالي منسق مشاريع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بوادي حضرموت، أن هذا المشروع يأتي انطلاقاً من مبدأ الارتقاء بالعملية التعليمية والتنموية التي تعتبر من مبادئ وأولويات التي تقدمها الهيئة في حضرموت والمدن اليمنية، مشيرا إلى أن المساعدات المقدمة تسهم في التخفيف من معاناة الطلاب في تلك المساكن الخاصة وتساعدهم وتهيئ لهم الأجواء التعليمية المناسبة.
وأكد أن الهيئة حريصة على الرقي بالعملية التعليمية بكافة جوانبها من خلال ما نفذته من مشاريع تعليمية خلال الفترة الماضية، وما ستنفذه في المستقبل في محافظة حضرموت، مشيرا إلى أن هيئة الهلال الإماراتية ستواصل تنفيذ المشاريع التعليمية ودعمها اللامحدودة في سبيل الرقي بالعملية التعليمية في حضرموت خلال المرحلة الحرجة التي تمر بها اليمن.

وعبر رئيس المجلس الطلابي بكلية التربية بسيئون، محمد باشعيب، عن شكره وتقديره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية على اهتمامها بشريحة الطلاب المنسية لدى الكثيرين والمحتاجة للاهتمام والرعاية لتخفيف معاناتهم خصوصاً في المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد.
وأشار إلى أن وصول المساعدات الغذائية إلى الطلاب في مساكنهم يؤكد على اهتمام وحرص الهيئة على دعم التعليم والارتقاء بمخرجاته.

بدورهم عبر الطلاب المستفيدون من المشروع عن شكرهم لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا على الجهود الإنسانية التي تقدمها عبر ذراع الدولة الإغاثية الهلال الأحمر الإماراتية، مثمنين وقوفهم مع الطلاب خلال مسيرتهم التعليمية الجامعية والارتقاء بمخرجات التعليم.

 

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تقديم المساعدات الإنسانية ضمن برامجها الإغاثية التي أطلقتها لمساعدة الشعب اليمني الشقيق الذي يعاني أوضاعا مأساوية جراء الأزمة الراهنة.

ودشنت الهيئة مشروعا خاصا لدعم السكن الطلابي للدارسين في الجامعات والمعاهد التعليمية بمحافظة حضرموت، في إطار مساعيها للارتقاء بمستوى مخرجات التعليم الأكاديمي والتخفيف من معاناة الطلاب في تلك المساكن، ويتضمن المشروع توزيع مساعدات غذائية عاجلة لقرابة 80 سكنا ويستفيد منها أكثر من 1150 طالبا.

وأفاد عارف المنهالي منسق مشاريع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بوادي حضرموت، أن هذا المشروع يأتي انطلاقاً من مبدأ الارتقاء بالعملية التعليمية والتنموية التي تعتبر من مبادئ وأولويات التي تقدمها الهيئة في حضرموت والمدن اليمنية، مشيرا إلى أن المساعدات المقدمة تسهم في التخفيف من معاناة الطلاب في تلك المساكن الخاصة وتساعدهم وتهيئ لهم الأجواء التعليمية المناسبة.

وأكد أن الهيئة حريصة على الرقي بالعملية التعليمية بكافة جوانبها من خلال ما نفذته من مشاريع تعليمية خلال الفترة الماضية، وما ستنفذه في المستقبل في محافظة حضرموت، مشيرا إلى أن هيئة الهلال الإماراتية ستواصل تنفيذ المشاريع التعليمية ودعمها اللامحدودة في سبيل الرقي بالعملية التعليمية في حضرموت خلال المرحلة الحرجة التي تمر بها اليمن.

وعبر رئيس المجلس الطلابي بكلية التربية بسيئون، محمد باشعيب، عن شكره وتقديره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية على اهتمامها بشريحة الطلاب المنسية لدى الكثيرين والمحتاجة للاهتمام والرعاية لتخفيف معاناتهم خصوصاً في المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد.

وأشار إلى أن وصول المساعدات الغذائية إلى الطلاب في مساكنهم يؤكد على اهتمام وحرص الهيئة على دعم التعليم والارتقاء بمخرجاته.

بدورهم عبر الطلاب المستفيدون من المشروع عن شكرهم لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا على الجهود الإنسانية التي تقدمها عبر ذراع الدولة الإغاثية الهلال الأحمر الإماراتية، مثمنين وقوفهم مع الطلاب خلال مسيرتهم التعليمية الجامعية والارتقاء بمخرجات التعليم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *