التخطي إلى المحتوى
قائد سوداني بارز يتفقد القوات الإماراتية والسودانية المشاركة في التحالف العربي

بوابة حضرموت / متابعات

2

 

قام الفريق أول مهندس عماد الدين مصطفى عدوي، رئيس هيئة الأركان المشتركة السوداني، يرافقه عدد من قادة القوات المسلحة الإماراتية والسودانية، بزيارة تفقدية للقوات الإماراتية والسودانية المشاركة ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية لإعادة الشرعية في اليمن.
وجدد رئيس هيئة الأركان المشتركة السوداني خلال زيارته التزام بلاده بدعم اليمن والعمل مع قوات التحالف العربي لإعادة الأمن والاستقرار في اليمن الشقيق. كما ثمن الجهود التي تحققها قوات التحالف العربي ودورها البارز والملموس في تحقيق الأمن والاستقرار لليمن الشقيق، والجهود الإنسانية والتنموية ومشروعات إعادة الأعمار التي تضطلع بها وتقوم فيها دولة الإمارات العربية المتحدة بالدور الأبرز.

 
كما قدم الفريق أول عدوي شكره لقيادة القوات المسلحة الإماراتية على الخدمات والتسهيلات كافة التي قدمتها للوفد الزائر والتي ساهمت في إنجاح هذه الزيارة.

 
في السياق نفسه، ثمن رئيس الأركان المشتركة – خلال مخاطبته ضباط وضباط صف وأفراد القوة السودانية المشاركة في اليمن – النجاحات الكبيرة والإنجازات المتواصلة التي حققتها القوة، والأثر الطيب الذي تركته من خلال أدائها المتميز والانضباطية والاحترافية العاليتين، وحثهم على المضي قدماً في ذات الاتجاه واضعين اسم السودان والقوات المسلحة السودانية نصب أعينهم.

 
من جهته، أجرى الرئيس عبدربه منصور هادي أمس الأحد اتصالاً هاتفياً برئيس هيئة الأركان السوداني، خلال زيارة الأخير إلى قاعدة العند الجوية في محافظة لحج جنوب اليمن.

 
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن هادي عبَّر خلال الاتصال عن شكره للسودان على مستوى الدعم والتعاون والتكامل بين الشعبين والبلدين على مختلف المستويات، ومنها الجانب العسكري الذي يمثل السودان عنصراً فاعلاً من خلال موقفه في إطار دول التحالف العربي لدعم اليمن، والانتصار لشرعيته لكسر المشروع الانقلابي الظلامي والقوى التي تدعمه.

 
وقال الرئيس إن هذه الزيارة لقاعدة العند تأتي في إطار التعاون المشترك ولتفقد القوات السودانية، والخبرات العسكرية السودانية المدربة للمجندين اليمنيين، في إطار تأهيل منتسبي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية التي استطاعت تخريج ورفد عدد من الدفعات للقيام بواجباتها في الدفاع عن الأرض والعرض، ومواجهة المشروع الظلامي الانقلابي، ومن يدعمه من خلايا التطرّف والإرهاب التي تحمل أجندة واحدة ومشتركة لتدمير البلد لمصلحة مشروعهم الفئوي.

 

 
وأكد الرئيس أن هذه الزيارة سيكون لها مردود إيجابي على المستوى المنظور في إطار العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *