التخطي إلى المحتوى
“الأباتشي” تدخل معارك “عاصفة الحزم”.. مقتل 3 ضباط سعوديين بقذيفة “هاون” و500 حوثي باشتباكات حدودية

GREECE-AIR SHOW-APACHE

 

بوابه حضرموت / سي ان ان

 

 

أكدت مصادر سعودية مطلعة على سير عملية “عاصفة الحزم” أن القوات السعودية بدأت باستخدام مروحيات من نوع “أباتشي”، في قصف مواقع تابعة للحوثيين في عدة مناطق باليمن.

وقال مسؤول سعودي لـCNN إن المروحيات الهجومية، أمريكية الصنع، قامت بقصف أهداف تابعة لجماعة الحوثي في محافظة “لحج”، إلى الجنوب الشرقي من العاصمة اليمنية صنعاء، إلا أنه لم يورد مزيداً من التفاصيل.

وفي وقت سابق السبت، كشفت وزارة الدفاع السعودية عن اندلاع معارك برية على الحدود الجنوبية للمملكة، أسفرت عن مقتل 3 ضباط وجرح اثنين آخرين، بعد استهدافهم بقذيفة “هاون”، في وقت سابق من مساء الجمعة.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الدفاع بأنه “في مساء يوم الجمعة.. وضمن المواجهات المتكررة مع عناصر من المليشيا الحوثية، على الحدود الجنوبية، أُطلقت قذيفة هاون على أحد مواقع الرقابة الحدودية، الذي تتواجد فيه وحدات من القوات البرية، بمنطقة نجران.”

وقال المصدر السعودي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “واس”، إنه “نتج عن هذا الحادث، استشهاد ثلاثة ضباط صف، وإصابة اثنين آخرين من القوات البرية الملكية، حالتهما الآن مستقرة.”

وتابع بقوله: “ردت قواتنا على مصدر النيران في الحال، وألحقت خسائر فادحة بالميليشيات الحوثية، لترتفع خسائرهم لما يفوق الخمسمائة قتيل، في المواجهات الحدودية بقطاعي جازان ونجران، منذ انطلاق عملية عاصفة الحزم.”

يأتي كشف وزارة الدفاع السعودية عن اندلاع معارك بين القوات البرية والعناصر الحوثية، على الحدود بين السعودية واليمن، بعد قليل من تأكيد المتحدث باسم “عاصفة الحزم”، العميد أحمد عسيري، رصد ما وصفها بـ”تحركات محدودة” لعناصر من الحوثيين، قرب الحدود الجنوبية للمملكة.

وأكد عسيري، في إيجازه الصحفي اليومي السبت، الذي يوافق اليوم الـ17 لبدء العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن، أن عملية “عاصفة الحزم” مازالت في مرحلة العمليات الجوية، وأنه سيتم الانتقال إلى العمليات البرية متى كانت هناك ضرورة لذلك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *