التخطي إلى المحتوى
حسين زيد بن يحيى يكشف عن ترتيبات لإنسحاب الحوثيين من الجنوب وإطلاق المعتقلين

161262

بوابة حضرموت / السياسة الكويتية 

 

كشف القيادي في “الحراك الجنوبي” حسين زيد بن يحيى الموالي لجماعة الحوثي عن ترتيبات أقرتها الجماعة, أمس, تقضي بإجراء تغييرات على مستوى المسؤولين في محافظات عدن ولحج والضالع من أبناء هذه المحافظات, من أكبر مسؤول فيها (المحافظ) إلى أصغر مسؤول وإيقاف المواجهات الجارية بين اللجان الشعبية التابعة للحوثيين واللجان الشعبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي. وأوضح أن الترتيبات تشمل انسحاب الحوثيين من الجنوب, بعد تشكيل لجان شعبية من أبناء هذه المحافظات للتصدي لتنظيم “القاعدة” ومن وصفهم بـ”التكفيريين” لحفظ الأمن والاستقرار وحماية المصالح والمنشآت الحكومية والحيوية. وقال بن يحيى في تصريحات إلى “السياسة” إن “جميع الوحدات العسكرية واللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثي وباقي الجماعات المسلحة ستنسحب من محافظات عدن ولحج والضالع وستعود كل القوات النظامية إلى معسكراتها وثكناتها السابقة قبل بدء المواجهات في المحافظات الثلاث”.

 

 

وأكد أن جميع القتلى من الأطراف كافة في المواجهات التي شهدتها تلك المحافظات سيتم احتسابهم شهداء على أن تتكفل الدولة بمعالجة الجرحى, كما سيتم إطلاق سراح كافة المعتقلين على ذمة هذه الأحداث بصرف النظر عن انتماءاتهم السياسية بمن في ذلك وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور هادي, شقيق الرئيس هادي, (المعتقلون لدى الحوثيين), باستثناء من عليهم جرائم قتل شخصية وذبح وجرائم إرهابية, والبدء بحصر الأضرار في تلك المحافظات لتعويض المتضررين وإعادة إعمار ما دمرته الحرب. ويأتي ذلك في حين كشف موقع “براقش نت” الإخباري عن اعتقال جماعة الحوثي 85 ضابطا وجنديا من قوات الأمن والجيش بتهمة التعاون مع طيران تحالف “عاصفة الحزم”, موضحاً أن من تم اعتقالهم هم من جهازي الأمن السياسي والقومي (المخابرات) وقوات الأمن الخاصة ولواء غمدان في نقم ومعسكر الخرافي, حيث ضبطوا بتهمة القيام بزرع شرائح لإرشاد طائرات التحالف في ضرب الأهداف. 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *