التخطي إلى المحتوى
مساعدات اماراتية مستمرة لسكان حضرموت

بوابة حضرموت

14731148_1299460830095384_9184744774955880196_n

 

بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزيع المعونات والسلال الغذائية في منطقه تاربه التابعة لمديرية سيئون الجنوبية ، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لتخفيف الأعباء المعيشية عن الأسر المحتاجة والمتضررة من الأوضاع التي تشهدها البلاد.

وقال فريق الهلال الأحمر الإماراتية، خلال عمليات التوزيع بحضور عدد من أعيان ومسؤولي المنطقة، إنه سيتم توزيع 1100 سلة غذائية من المساعدات والمعونات التي تسهم في تيسير سبل الحياة على سكان المنطقة، وذلك عبر مندوبي «الهيئة».

وعبر أهالي منطقة تاربه عن شكرهم وامتنانهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً على وقوفها الثابت والداعم للشعب اليمني على كل الصعد خاصة في مجال المساعدات الغذائية والإغاثية التي استفاد منها آلاف الأفراد والأسر.. سائلين الله تعالى أن يحفظ الإمارات قيادة وشعباً وأن يديم عليها نعمة الأمن والرخاء.من جهتهم أكد مسؤولو منطفة تاربه أن المساعدات الإماراتية المتواصلة تجسد القيم النبيلة التي تتحلى بها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ووقوفها إلى جانب الشقيق والصديق وتعزز من صمود اليمنيين في مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها.

وفي سياق متصل، باشرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، صباح أمس، أعمال المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع إزالة الكثبان الرملية والعوائق في خط عدن أبين والبالغ طوله 60 كم.

وتسعى هيئة الهلال الأحمر من خلال هذا المشروع إلى تمهيد هذا الخط وتهيئته ليكون سالكاً بشكل آمن وسلس لمستخدميه، حيث يصفه السكان بشارع الموت لكثرة ضحاياه.

وعبر عدد من السكان وسائقي السيارات عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر علي إنجاز هذا العمل الذي سيعود بالنفع على أبناء المنطقة واليمن ككل، ويسهل على المواطنين أعباء النقل الذي كانت الأتربة والعوائق الأخرى تحد من انسياب الحركة على طول هذا الخط الحيوي.

 

إلى ذلك، أكد مدير مؤسسة المياه في ساحل حضرموت، وهيب غانم، أن أوضاع مياه الشرب بدأت بالاستقرار بشكل أكبر مع دخول 5 آبار جديدة تم حفرها وتجهيزها من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.وأشار إلى أن التشغيل الأولي للآبار بدأ بشكل متكامل وبكميات مبشرة، وأن المواطنين سيلمسون تغيراً ملحوظاً في إمدادات المياه الواصلة إلى منازلهم، خصوصاً المنازل ذات الأدوار العليا.

وقدم غانم الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة على مساعدتها لمؤسسة المياه وإسنادها، مؤكداً أن الآبار خير شاهد على هذه الجهود الإنسانية التي تهدف إلى رفع المعاناة عن المواطنين بدرجة رئيسة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *