التخطي إلى المحتوى
نيران المقاومة تسقط “أبوماجد” رئيس أركان قوات الاحتياط الحوثية

بوابة حضرموت / متابعة خاصة

1460530697-3fad6fb5e8959e77ff819c26c01a8b7d-600x338_514x290

 

قالت معلومات، الثلاثاء (25 أكتوبر 2016)، إن القيادي في ميليشيات الحوثي “أبوماجد” قد لقي مصرعه، مع عدد من مرافقيه، بعدما تم استهدافه بنيران الجيش الوطني، في جبل هان (غرب تعز).

ويعد “أبوماجد” من قيادات الصف الأول في ميليشيات الحوثي، حيث كان يشغل رئيس أركان حرب قوات الاحتياط في الحرس الجمهوري، الموالي لميليشيات الحوثي- صالح.

واندلعت المعارك بين الطرفين، خلال ساعات النهار، في جبهة الشقب جنوبي مدينة تعز، حيث صدت القوات الحكومية والمقاومة، هجوماً للحوثيين على منطقة “دار مزعل”.

من جهة أخرى، واصل الحوثيون وحلفائهم من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، قصف الأحياء السكنية بالدبابات والمدافع الثقيلة.

وقال سكان محليون للأناضول، إن القصف طال شارع المغتربين وسط المدينة، وحي بير باشا في الغرب، بينما سقطت قذيفة بجانب جامع النور بالسلخانة.

وأدى القصف إلى مقتل مدني وإصابة طفلين آخرين بجروح، ناجمة عن شظايا.

على الصعيد ذاته، شنت مقاتلات التحالف العربي، الذي تقود السعودية غارات على مواقع الحوثيين في مدينة المخا الساحلية على البحر الأحمر، واستهدفت غارتان منطقة الفجرة، وغارة على منطقة الزهاري، من دون معرفة حجم الخسائر.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعليق من “الحوثيين” حول ما أورده البيان والشهود.

ومنذ عدة أشهر، يحاصر “الحوثيون” مدينة تعز من منطقة الحوبان في الشمال، والربيعي في الشرق، فيما تحدها السلاسل الجبلية من الجنوب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *