التخطي إلى المحتوى
رئيس الجمهورية : أي مبادرات تتعارض مع الثوابت الوطنية ومخرجات الحوار فهي مرفوضة جملة وتفصيلاً

بوابة حضرموت / خاص

163

 

أكد رئيس الجمهورية اليمنية ” عبدربه منصور هادي ” أن اي افكارا او تناولات لإنهاء الأزمة اليمنية تطرح من اي جهة كانت و تتنافى مع الثوابت الوطنية ومخرجات الحوار الوطني ومرجعيات المشاورات والقرارات الأممية ذات الصلة او تنتقص منها فهي مرفوضة جملة وتفصيلا مجتمعيا وشعبيا وسياسيا.

جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم مع مستشاريه بحضور نائب الرئيس الفريق الركن ” علي محسن الأحمر ” ورئيس الوزراء الدكتور ” أحمد عبيد بن دغر ” في الرياض والذي كرس لمناقشة مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية .

وفي الاجتماع استعرض الرئيس مع مستشاريه أهم التطورات العسكرية والسياسية والخدمية على الساحة الوطنية .

وأكد خلال الاجتماع على الحرص  الدائم على تحقيق السلام لحقن دماء اليمنيين ووضع حدا لغطرسة الميليشيا الانقلابية المستخفة بحياة الشعب اليمني التي تستبيحها في اكثر من موقع ومكان تجاه العزل والأبرياء من ابناء اليمن المسالمين فضلا عن اعتداءاتهم المتكررة على حدود الاشقاء في المملكة العربية السعودية بما فيها إطلاق الصواريخ باتجاه المدن السكنية.

وقال رئيس الجمهورية ” اننا دعاة سلام وسنظل كذلك لإرساء معالم السلام الدائم والأمن لمصلحة شعبنا ومجتمعنا ومحيطنا ، السلام المبني على الأسس والمرجعيات الوطنية والعربية والاممية”.

واكد الاجتماع على التمسك الكامل بالثوابت الوطنية ومرجعيات السلام ممثلة بالمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الاممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

 يأتي هذا بعد يوم واحد من تسليم المبعوث الأممي إلى اليمن ” إسماعيل ولد الشيخ أحمد ” خطة للحل الشامل في اليمن للحوثيين وصالح أثناء زيارته إلى صنعاء ومن المتوقع أن يتسلم ” ولد الشيخ ” رداً على الخطة من الانقلابيين خلال الساعات القادمة فيما تقول الحكومة اليمنية أنها لم تتسلم أي مبادرة حتى صباح أمس الثلاثاء .

وكان ناطق الحكومة اليمنية قد صرح في وقت سابق أن الحكومة اليمنية لن تقبل أي مبادرات تتعالاض مع مرجعيات المشاورات والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *