التخطي إلى المحتوى
جيش الشرعية يهاجم و الطيران يساند بـ18 غارة.. معركة «كسر عظم» بصنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

mosnad26-10-2016-765519

تدور معارك هي الأعنف بين قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلي المقاومة الشعبية والتحالف العربي، من جهة، وقوات صالح والمسلحين الحوثيين، من جهة ثانية بمديرية نهم شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

وذكر مصدر عسكري ميداني لـ”مسند للأنباء”، أن قوات الحكومة الشرعية شنت هجوما واسعا على مواقع مقاتلي الحوثي بجبهة نهم، الأربعاء، تحت غطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية.

وأضاف المصدر بأن معارك عنيفة اندلعت عقب الهجوم، واستخدم فيها الجانبين مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بما فيها راجمات صواريخ كاتيوشا والمدافع بعيدة المدى. 

في حين، أسفرت الاشتباكات عن سقوط عدد من القتلى والمصابين في صفوف قوات صالح ومسلحي الحوثي، لم تعرف حصيلتهم النهائية بعد، في المقابل قتل 3 على الأقل وأصيب خمسة أخرون من قوات الجيش الوطني خلال المعارك. 

وبحسب مصدر “مسند للأنباء”، فإن معارك الثلاثاء، تركزت في منطقة الحول التابعة لمديرية نهم شرقي صنعاء، وقد تمكنت خلالها وحدات من الجيش الوطني من استعادة السيطرة على مواقع استراتيجية، بعد أن تراجعت قوات الحوثيين تحت ضغط كثافة النيران.

وجرت الاشتباكات وسط غارات جوية للتحالف العربي، استهدفت مواقع وآليات لمسلحي جماعة الحوثي في نهم. 
 
ونفذ الطيران الحربي نحو 18 غارة  استهدفت مواقع للحوثيين ببلدات الحول، والبطنة، ومسورة، وبران، وجبل حريم بمديرية نهم، بالتزامن مع الاشتباكات على الأرض.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *