التخطي إلى المحتوى
محافظ حضرموت : الانجازات التي تتحقق اليوم في حضرموت انتصار للحراك الجنوبي

بوابة حضرموت / نرجس الملاحي

1477551773-37d473e6ddd9a12d2adf7c748e2ee2ef_517x290

 

أوضح محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك أن ما يتحقق من انتصارات وانجازات على الأرض هي هدف من أهداف أبناء حضرموت ومنهم الحراك الجنوبي الذي لطالما ظل ينادي ويطالب بها منذ سنوات .

وأكد خلال لقائه بالمكلا يوم الاربعاء  بقيادات من مكونات الحراك الجنوبي أن تحرير المكلا لم يتم إلا بفضل تكاتف وتعاون مكون الحراك وبفضل كذلك أبناء حضرموت التي كانت حاضنة للتحرير ورافضة لقوى الفساد والإرهاب , لافتا أن حضرموت اليوم ليست حضرموت الأمس ويجب أن يتعاطى شباب وأبناء حضرموت مع هذا المصطلح وأضاف قائلا : جئنا من أجل أن نعمل ونسير الحياة والدفع بعجلة التنمية والبناء بشكل تدريجي ومنظم حسب خطط مدروسة مسبقا لدينا كقيادة للسلطة المحلية بالمحافظة تعمل تحت مظلة الشرعية المعترف بها دوليا وأمميا وعليه يجب التعامل مع هذه المعطيات بمسؤلية وجدية وعدم الانجرار وراء الابواق الهدامة التي لا تريد لحضرموت أن تنعم بالأمن والاستقرار وكل ما تسعى له فقط هو السلطة والعنجهية العمياء لتحيق مأرب وأجندة خارجية ويجب أخذ الدروس مما يجري في بعض المحافظات الأخرى من انفلات امني وخدمي والاستفادة من تلك الأخطاء لنعمل يدا بيد بالنهوض والتنمية لهذه البلد المعطاء لمنع انزلاقها إلى دائرة العنف والفوضى .
وأشار محافظ حضرموت إلى التحضيرات الجارية لمؤتمر حضرموت الجامع ومباركة السلطة ودعمها لإنعقاد هذا المؤتمر لما يكتسبه من أهمية بالغة في تحديد مستقبل حضرموت وأبنائها بمختلف تكويناتهم الاجتماعية والسياسية ومنظمات مجتمع مدني ليجتمعون على قلب رجل واحد من خلال الإسهام في تقديم كافة الرؤى والأفكار والمناقشات الجادة للوصول إلى قرارات ومخرجات واجماع على مصلحة حضرموت ومطالبها المشروعة للنهوض بها بما يحقق العزة والكرامة لها .
داعياً جميع القوى السياسية والمكونات إلى التعاون ومد جسور التواصل مع قيادة السلطة بالمحافظة وعدم الانصياع وراء أعداء النجاح والتقدم والرقي الذين يجاهدون ليل ونهار لبث روح الكراهية والعداء لهذه الأرض الطيبة التي رفضت ولازالت ترفض الأصوات الشاذة .
من جانبهم ثمن قيادات مكونات الحراك الجنوبي بحضرموت جهود اللواء بن بريك الذي يبذل عصار جهده في تثبيت الأمن واستقرار الحياة العامة وتوفير الخدمات لأبناء حضرموت الذين عانوا لسنوات مضنية . مشيدين بتجاوبه لتوضيح المفاهيم والرؤى التي أزالت العراقيل امام هذه المكونات وعلاقتها المباشرة مع قيادة السلطة مؤكدين أن حضرموت لم تعد حاضنة للفساد والمفسدين وأن على جميع القوى والمكونات السياسية الوقوف الجاد والفاعل مع القيادة السياسية والعسكرية والعمل يدا بيد لتحقيق الأمن والاستقرار لمستقبل زاهر الذي لطالما نادت به كل القوى وفي مقدمتهم الحراك الجنوبي .
حضر اللقاء هشام الهندي المدير لمكتب وزارة النفط بساحل حضرموت وحسام عاشور سكرتير المحافظ الصحفي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *