التخطي إلى المحتوى
خارطة استثمارية سعودية لضخ 5 مليارات دولار لدعم الشرعية باليمن

بوابة حضرموت / وكالات 

023540

 

 

أكد رجال أعمال سعوديون أن مجلس الغرف السعودى، يجهز حاليا لإطلاق خارطة استثمارية نوعية لليمن بقيمة 5 مليارات دولار، مساندة لـ “عاصفة الحزم” وعودة الشرعية، حسبما أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية.

 

 

وتأتى الخارطة الاستثمارية النوعية في ظل تعرض البنك المركزي في اليمن إلى نهب وسرقة ما فيه من أموال، وتوقفت على أثر ذلك عملية التحويلات المالية والمصرفية الرسمية، في وقت ضعفت فيه التحويلات الفردية إلى الحد الأدنى.

 

 

ونقلت الصحيفة عن عبدالله بن محفوظ، عضو مجلس الأعمال السعودي – اليمني قوله إن مجلس الغرف السعودية حاليا جاهز لإطلاق استثمارات نوعية في اليمن “كمسؤولية يستشعرها القطاع الخاص، دعما لعمليات التحرك العسكري التي تدحر المنقلبين على الشرعية في اليمن من حوثيين وغيرهم ممن حالفهم.”

 

 

وتابع بن محفوظ أن “حركة الاستثمار ونقل الأموال بين البلدين متوقفة أو شبة متوقفة، حيث إنه في ظل عمليات عاصفة الحزم الآن فإن أغلب المحافظات اليمنية محتاجة إلى المساعدات الإنسانية”، مشيرا إلى أن تحويل الأموال بين البلدين ليس ذا جدوى في الوقت الحالي.

 

 

وأضاف بن محفوظ “نبدأ من الآن العمل لرسم هذه الخارطة الاستثمارية، استنادا لما لدينا من معلومات سابقة، حتى تكون هذه الخريطة مصدر فائدة لأهل اليمن في المرحلة الأولى من عمر الحكومة الشرعية المرتقبة”

 

 

وأوضح بن محفوظ أن الخارطة الاستثمارية المرتقبة تشتمل أيضا على إدخال مصانع المعادن ومنها مصنع للحديد، خاصة أن الثروة المعدنية في اليمن جيدة على حد تعبيره، متوقعا أن تستوعب تلك المصانع أعدادا كبيرة من العمالة اليمنية، فضلا عن أنها تكفي حاجة المستهلك الداخلي.

 

 

وأضاف “إن التفكير بهذه النوعية من المصانع جاء في إطار الاستعداد لإطلاق نوعية الاستثمارات المطلوبة، وتزويدها بالآلات من الدول التي نتعاون معها، وسنختار من محافظات يمنية محددة مثل عدن والحديدة وتعز وحضرموت حتى لا تكون هناك استثمارات متكررة في المنطقة؛ بمعنى أن التوجه سيكون إلى محافظات محددة بنوعية محددة من الاستثمارات.”

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *