التخطي إلى المحتوى
انشقاقات مرتقبة تطيح بالمخلوع

بوابة حضرموت / خاص 0-305   أفادت مصادر يمنية أن الأيام المقبلة ستشهد انشقاقات في صفوف الحرس الجمهوري التابع للمخلوع علي عبدالله صالح. وذكرت المصادر إلى أن انتصارات الشرعية المدعومة من طيران التحالف في جبهة نهم، شجعّت علي مقيطب وهو أحد قادة المخلوع في جبهة نهم على الانشقاق، وفقاً لصحيفة عكاظ السعودية اليوم الخميس.

 

وأشارت المصادر إلى أن انضمام مقيطب للشرعية ما هو إلا بداية لسلسلة من الانشقاقات في صفوف الحرس الجمهوري، الذي بدأ يفقد الكثير من الولاءات القبلية، بعد أن تكشفت الكثير من أسرار الحرب، التي يسعى المخلوع إلى إطالة أمدها لتحقيق أهدافه الشخصية، مستعيناً بالنظام الإيراني الذي يدعمه بالأموال الطائلة والأسلحة لتنفيذ أجندة تستهدف أمن السعودية.

 

وأشارت المصادر أن أبرز القيادات العسكرية التي ستعلن قريباً تخليها عن المخلوع، تعود إلى القبائل التي تسكن في محافظتي مأرب والجوف.

 

وأكد مصدر مقرب من حزب المؤتمر الشعبي، أن صالح يعيش حالة من العزلة، بعد أن فقد الثقة في كثير من المقربين، وخصوصا شيوخ القبائل، مشيرا إلى أن مصدر انعدام الثقة هو مصارحة زعامات قبلية لصالح بأنه ليس أمامه إلا الخضوع للقرار الأممي 2216، والتخلي عن الحوثيين حقنا لدماء الأبرياء.  

التعليقات