التخطي إلى المحتوى
شــاهد صورة .. دكاترة الجامعة يبيعون القات ويعملون في مصانع البلك بعد إيقاف الرواتب

بوابة حضرموت

%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%83%d8%aa%d9%88%d8%b1-%d8%ac%d9%85%d9%8a%d9%84-%d8%b9%d9%88%d9%86_-%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d8%b0-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d8%b3%d9%81%d8%a9-%d8%a8%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a9
الدكتور جميل عون أستاذ الفلسفة بجامعة صنعاء وهو يعمل بأحد مصانع البلك بأجر يومي بعد إيقاف الرواتب

 

أعلنت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء تدشين مرحلة الإضراب الشامل في الجامعة ابتداءً من اليوم السبت، وقالت الهيئة الإدارية للنقابة في بيان لها أمس الجمعة بأن الإضراب الشامل الذي سيبدأ اليوم يأتي تنفيذاً لقرارات المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات الحكومية وقرارات الهيئة الإدارية في هذا الشأن.

 

ووجه البيان دعوة لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة لإنجاح هذه المرحلة بعد نجاح فعاليات التصعيد السابقة المتمثلة برفع الشارات الحمراء، والإضراب الجزئي خلال الاسبوع الماضي.

 

وكانت نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء قد منحت منتصف ديسمبر المليشيات الانقلابية أسبوعين لصرف المرتبات المتوقفة منذ 4 أشهر.

وهددت مليشيا الحوثي والمخلوع هيئة التدريس بالجامعة بالسجن في حال قررت الإضراب عن التدريس، فيما توعدت بصورة مباشر بعض هيئة التدريس.

وكان أعضاء هيئة التدريس في جامعتي صنعاء وذمار (الواقعتين تحت سيطرة المليشيات الإنقلابية) قد أعلنا في وقت سابق في بيانين منفصلين اليوم السبت موعداً للإضراب الشامل عن العمل إذا لم يتم صرف مرتباتهم المتوقفة منذ شهور.

وقالت النقابتين في بيانين منفصلين- حصل (كل الوطن) على نسخة منها – أن يوم الأحد الماضي سيرفع أعضاء هيئة التدريس الشارات الحمراء مع استمرار العملية التعليمية ضمن الخطوات التصعيدية التي تنفذها هيئتا التدريس في جامعتي صنعاء وذمار والتي وصل حد الإضراب الجزئي يومي الأربعاء والخميس الماضيان وهي التوقف عن التدريس من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الثانية عشرة ظهراً وصولاً إلى الإضراب الشامل عن التدريس إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم خلال فترات الإضراب الجزئي بالإضافة إلى تعطيل الدراسة والأعمال الإدارية بالجامعتين حتى يتم صرف مرتبات أعضاء هيئة التدريس كاملة .

وطالبة نقابتا التدريس في جامعتي صنعاء وذمار بصرف كامل مستحقات العاملين بالجامعة وتصحيح كافة المخالفات الأكاديمية والإدارية والمالية بالجامعة التي تمت بعد سيطرة مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، بالإضافة إلى إطلاق سراح المعتقلين من أعضاء هيئة التدريس.

وكانت نقابة أعضاء هيئة التدريس في جامعة صنعاء قد دعت في تعميم لها أعضاءها بعدم تسليم أسئلة امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2016/2017م ” حتى لا يفقد الإضراب المقر في الأول من يناير المقبل فعاليته، وذلك حسب ما جاء في التعميم، وقالت النقابة إن على أعضاءها الانتظار حتى يتم صرف مرتباتهم، وتحقيق المطالب المشروعة في المهلة المحددة قبل موعد الإضراب التي سبق وان تم تحديده.

وتمتنع سلطات جماعة الحوثي في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، من صرف رواتب الموظفين الحكوميين، بدعوى انعدام السيولة المالية، في الوقت الذي يتم صرف الملايين على جبهات القتال في عدد من المحافظات ونهب الإيرادات الخاصة بالمناطق الواقعة تحت سيطرتهم وإيرادات ميناء الحديدة بدعوى المجهود الحربي.

وفي ضل المعاناة الكبيرة التي يتجرعها الآلاف من الموظفين اليمنيين اتجه أكاديميون للبحث عن أعمال أخرى لعلها توفر لهم لقمة العيش والبعض الآخر أتجه إلى البحث عن من يقرضه مبلغاً من المال والبعض الآخر أضطر إلى بيع بعض أملاكه ليغطي نفقات أولاده.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *