التخطي إلى المحتوى
السعودية تحرم الحوثيين من سلاح إيراني “استراتيجي”

بوابة حضرموت / وكالات 

 

021251

 

أكد مسؤول عسكري أمريكي أن واشنطن تمتلك معلومات مؤكدة عن سعي إيران لتسليح الحوثيين بصواريخ أرض جو، مشددًا على أن بلاده تسعى للحيلولة دون تمكن طهران من تنفيذ هذا المخطط.

 

 

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية عن هذا المسؤول قوله، إن مهمة المدمرة الأمريكية (USS Sterett) الرئيسة هي منع وصول أسلحة إيرانية للحوثيين؛ لكن الصحيفة أوضحت أنه رغم عمليات التفتيش التي قامت بها المدمرة مطلع أبريل الجاري على سفن إيرانية أرادت دخول المياه الإقليمية اليمنية إلا أنها لم تسفر عن ضبط أي أسلحة.

 

 

وأكد مسؤولون أمريكيون أن دور المدمرة الأمريكية يؤكد دعم واشنطن لعملية عاصفة الحزم، التي تقودها المملكة، وحرص واشنطن على منع وصول أي أسلحة للحوثيين، خصوصًا صواريخ أرض جو؛ نظرًا لما تشكله من خطورة على ضربات المملكة للحوثيين.

 

 

ولفتت الصحيفة إلى أن المسؤولين الأمريكيين صرحوا بأنه رغم تكثيف البحرية الأمريكية عمليات مراقبة تحركات الإيرانيين والحوثيين في المنطقة إلا أن القوات البحرية التابعة للجيشين السعودي والمصري، هي التي تهيمن بالكامل على المياه الإقليمية اليمنية، وتعمل على التأكد من عدم وصول أي إمدادات عسكرية للحوثيين من الخارج.

 

 

وأوضحت أن المملكة تمكَّنت من خلال الضربات العسكرية التي وجهتها للحوثيين، خلال الأيام الماضية، من تحقيق إنجازات كثيرة أهمها تدمير مدرجات هبوط الطائرات التي كان يستخدمها الحوثيون، وقطع جميع السبل التي قد تمكِّن إيران من إمدادهم بأسلحة عن طريق الجو.

 

 

بينما، قال المسؤول العسكري: “لم يعد هناك أي طريق آمن أمام الإيرانيين لإمداد الحوثيين بأسلحة عن طريق الجو، ولم يتمكنوا من فعل ذلك عن طريق البحر أيضًا”، مضيفًا: “نقوم بالكثير من الأعمال الاستخباراتية لضمان فرض مراقبة محكمة عليهم.. نعلم دائمًا جميع مخططاتهم، سواء كانت مجرد أفكار محتملة أو مخططات يعملون على تنفيذها على أرض الواقع.”

 

 

واختتم تصريحاته لصحيفة “وول ستريت جورنال” مؤكدًا أن ما جرى تنسيقه من أعمال عسكرية بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة أثبت نجاحًا في ردع إيران عن الاستمرار في مساعدة المتمردين الحوثيين.

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *